هام جدا لاتغضب زوجتك او تقهرها لانه يصيبها ب 5 امراض خطيرة جدا

المرأة من المشهور عنها أنها تملك قلب حنون وعقل حكيم، فالرجال هم المسئولون عن الحالة النفسية التي تقع فيها النساء، فهم ينشغلون عنهم ويقضون طوال النهار في عملهم وطوال الليل يذهبون مع الأصدقاء والأصحاب للتنزه ويتركون زوجاتهم في البيوت مما يجعل هذا يؤثر على حالتهم النفسية والعصبية. فبتلك الإهمال تتحول المرأة إلى الحالة السيئة التي تجعلها تتصرف كالمجنونة وهذا حقها لان كما قيل الإهمال بداية انسحاب فمن الضروري على كل رجل أن يصير يضحي من أجل زوجته ويجعل لها وقت من وقته لكي يسعدها ويهتم بأمورها فبعض النساء الذين يشعرون بقلة الاهتمام قد يتجهون إلى فعل الأمور الخطئة التي تجعلهم يبحثون عن تلك الاهتمام خارج البيت. وهناك مراحل في حياة المرأة تجعلها تفعل ذلك وهم خمس أشياء وبعد ذلك تنسحب من حياته انسحاب لا رجوع فيه. 1- تتحول السيدة من العقل الحكيم إلى العقل الطائش العنيد. 2- تصير دائما كئيبة وحيدة لا تقبل أي عتاب من أحد. 3- تصير مرأة لا تسمع حديث زوجها وتبدأ بالخناقات والمشاكل اليومية ولا تهتم لأمره وتبدا بترك البيت كثيرا وتكره العيش معه. 4- تصير مشغول طوال الوقت بنفسها وبيتها ولا تبالي له أمر وتبعد عنه كل البعد وتتجه إلى الصداقة الجديدة التي تجد نفسها أثناء وجودهم الصحبة وتجاهل كل أموره. 5- الاضطرار إلى ترك البيت وهي تشعر أن الحياة تتجه إلى طريق مغلق لا يوجد به أي مخرج كي تصلح من نفسها ومن هذا الطريق تقبل شخص أخر يهتم لأمرها فتترك كل ما يخص زوجها وتذهب في تلك الطريق. فكل هذه التطورات المسئول الوحيد عنها هو الزوج وفشل العلاقات الزوجية تكون بسبب الإهمال.

المرأة من المشهور عنها أنها تملك قلب حنون وعقل حكيم، فالرجال هم المسئولون عن الحالة النفسية التي تقع فيها النساء، فهم ينشغلون عنهم ويقضون طوال النهار في عملهم وطوال الليل يذهبون مع الأصدقاء والأصحاب للتنزه ويتركون زوجاتهم في البيوت مما يجعل هذا يؤثر على حالتهم النفسية والعصبية. فبتلك الإهمال تتحول المرأة إلى الحالة السيئة التي تجعلها تتصرف كالمجنونة وهذا حقها لان كما قيل الإهمال بداية انسحاب فمن الضروري على كل رجل أن يصير يضحي من أجل زوجته ويجعل لها وقت من وقته لكي يسعدها ويهتم بأمورها فبعض النساء الذين يشعرون بقلة الاهتمام قد يتجهون إلى فعل الأمور الخطئة التي تجعلهم يبحثون عن تلك الاهتمام خارج البيت. وهناك مراحل في حياة المرأة تجعلها تفعل ذلك وهم خمس أشياء وبعد ذلك تنسحب من حياته انسحاب لا رجوع فيه. 1- تتحول السيدة من العقل الحكيم إلى العقل الطائش العنيد. 2- تصير دائما كئيبة وحيدة لا تقبل أي عتاب من أحد. 3- تصير مرأة لا تسمع حديث زوجها وتبدأ بالخناقات والمشاكل اليومية ولا تهتم لأمره وتبدا بترك البيت كثيرا وتكره العيش معه. 4- تصير مشغول طوال الوقت بنفسها وبيتها ولا تبالي له أمر وتبعد عنه كل البعد وتتجه إلى الصداقة الجديدة التي تجد نفسها أثناء وجودهم الصحبة وتجاهل كل أموره. 5- الاضطرار إلى ترك البيت وهي تشعر أن الحياة تتجه إلى طريق مغلق لا يوجد به أي مخرج كي تصلح من نفسها ومن هذا الطريق تقبل شخص أخر يهتم لأمرها فتترك كل ما يخص زوجها وتذهب في تلك الطريق. فكل هذه التطورات المسئول الوحيد عنها هو الزوج وفشل العلاقات الزوجية تكون بسبب الإهمال.

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.