6 فنانين ومشاهير تنبؤا بوفاتهم قبل رحيلهم عنا شاهد ماذا قالوا

الانسان قبل موته بفترة يلهمه الله قوة أحساس كبيرة باأنه سوف يموت وقد تكون حكمة ربنا فى ذلك انه يعطيه فرصة قبل موته كى يتوب الله عز وجل والليوم سوف نكتب عن الفنانين الذين شعروا بقرب أقتراب أجلهم وهما. _الراحل محمود عبد العزيز:_ عبر تغريده له قام الفنان محمود عبد العزيزة بكتابتها وقال أن مسلسل رأس الغول سوف يكون أخر مسلسل له فى رمضان أعتقد البض انه سوف يعتزل الا انه نفى خبر أعتزاله._خالد صالح:_ توفى الفنان خالد صالح بعد أجراء عمليه فى القلب وقال فى أحدى البرامج قبيل موته أنه لايخشى الموت ومن ناحية أخرى عرض البرنامج، مشهداً مسرحياً جسّد فيه صالح لحظة وفاته بالقلب،  خاتماً المشهد بعبارة “قلبي يموت _الفنان الراحل علاء ولى الدين:_قال أخوا الفنان الراحل انه علاء أشترى مقبرته قبل وفاته بثلاث أشهر وكان كل يوم يقرأ قرأن على قبره وأشترى مسك م السعودية ووصى أن غسل به. _نجيب الريحانى:_ نشر خبر نعيه بنفسه قبل وفاته بخمسة عشر وما وكتب ل: “مات نجيب.. مات الرجل الذي اشتكى منه طوب الأرض وطو ب السماء، إذا كان للسماء طوب، مات نجيب الذي لا يعجبه العجب ولا الصيام  في رجب. مات الرجل الذي لا يعرف إلا الصراحة في زمن النفاق ولم يعرف إلا البحبوحة في زمن البخل والشح، مات (الريحاني) في 60 ألف سلامة” _المطر محمد فوزى:_ كان يعانى من سرطان العظام وقبل وفاته كتب
: “إن الموت علينا حق، إذا لم نمت اليوم فسنموت غداً، وأحمد الله أنني مؤمن بربي، فلا أخاف الموت الذي قد يريحني من هذه الآلام التي أعانيها، فقد أديت واجبي نحو بلدي وكنت أتمنى أن أؤدي الكثير، ولكن إرادة الله فوق كل إرادة  والأعمار بيد الله”. _رامى الشمالى مطرب ستار أكاديمى :_ حيث روى عن حلما يراوده منذ صغره وهو و أنه يكون في سيارة مع أحد رفاقه الذي يقود السيارة، وأنهما يتعرّضان  لانزلاق، فلا يرى بعده شيئاً إلا سواداً قاتماً.. وبالفعل توفى أثر حادث سيارة. _بوب مارلى:_ توقع انه يموت فى سن 36 مثل يسوع وبالعفل توفى فى ذلك العمر أُر أصابته بالسرطان.

التعليقات
0 التعليقات