اغرب موقف تعرض له الفنان عادل امام مع كلب الرئيس الراحل انور السادات

الفنان عادل امام فنان الكوميديا الصرية يحكى قصة حدثت له بإحدى اللقاءات التليفزيونية التى قام بها مؤخرا وهى قصة الكلب الذى اهداه له الرئيس السادات فى أواخر السبعينات بعد ان انتهى من مسرحية ناقدة من الرئيس والنظام وقتها والحكومة مسرحية "قصة الحى الغربى " فقد كان الرئيس السادات يحب تربية الكلاب بشكل كبير وخاصة كلاب من نوع (جيرمان شبرت ) وكان يخفى هذا عن شعبه وذلك لان من عادات وتقاليد المصرين وقتها عدم حبهم للكلاب واعتبارها انها نجاسة ولا يجوز للمسلم لمسها ولكن تصدرت صور الرئيس السادات اغلفة المجلات فى دول الغرب وهو يجلس بجانب كلبه فيحكى الفنان قائلا "انه ذات يوم بعد انتهائه من عرض مسرحية تلقى اتصالا من رئاسة الجمهورية وظن ان المسرحية نالت على غضب الرئيس ثم جاء الى منزله اربعة رجال يرتدون ابيض فقال راوده الشك انهم قد اتوا ليقبضوا عليه ويضعوه بالسجن ولكن عندما فتح الباب وجدهم قد احضروا له هدية من الرئيس السادات كلب من فصيلة جيرمان شبرت وقد قبل عادل امام الكلب ولكنه كان يتسبب له بالعديد من المشكلات مع الجيران من كثرة نباحه الا ان انتهت مشاكله انه قام بعض احد ابناء الجيران بالرغم من ان الفنان عادل امام كان يراعى الكلب ويقدم له الطعام فما كان من الجيران الا تقديم شكوى ضده وعندما دخل عادل امام الى وكيل النيابة واخبره ان هذا الكلب هدية من الرئيس السادات انتهى التحقيق وقام بدفع غرامة قدرها 10 جنيهات ولكن 10 جنيهات فى السبعينات مبلغ كبير ورو ايضا الفنان انه عندما كان يزورة اصدقائه كانوا يخشون من الحديث امام الكلب لأنه كلب متدرب يستمع الى احاديثهم الكوميدية .
التعليقات
0 التعليقات