هذا ماحدث مع عريس فى ليلة زفافه شئ لايصدقه عقل

ان الله سبحانه وتعالى يحب كل انسان مهتدى ويحب التوه ويقبلها ، والدليل على ذلك القصه التى سنسردها لكم عن هذا الشاب .
أحب شاب فتاة وظلوا يحبون بعض دون اى علاقه رسميه ودون ان يعرف اهلهما ، ظلت علاقه الحب بينهما لمدة 6 سنوات ، وفى يوم من الايام دخل الشاب الى المسجد وكان الخطيب يخطب فى الناس واثناء الخطبه اوضح الخطيب عاقبه العلاقه الغير شرعيه بين الرجل والمرأة فالرجل لا يصح ان يقترب من أمراة لا يربطه بها علاقه شرعيه ، وقد مست خطبه الخطيب قلب الشاب وقرر التوبه الى الله والابتعاد عن حبيبته حيث ان العلاقه بينهم محرمة وغير شرعيه ولا يصح ان يستمر فيها اكثر من ذلك ، وبالفعل قال الشاب للفتاة انه يريد انهاء علاقته بها وانهى علاقته بالفتاة وتقرب الى الله ، ولكنه كان يحبها كثيراً ولا يستطيع الا يفكر بها وكان يستعين بالصلاة وقرآة القران ، وعندما لم يستطيع نسيانها قرر السفر والابتعاد عن المكان التى تعيش فيه فسافر الشاب وتقرب الى الله وعمل فى الخارج لفترة وجمع الاموال ، وعندما عاد قرر ان يتزوج من فتاة ملتزمة وبالفعل طلب من امه ان تخطب له فتاة منقبه كانت تحفظ القرآن فى الجامع الذى كان يذهب اليه ، وذهبت الام لخطبه الفتاة ورأتها فتاة جميله وحسنه الاخلاق ، واتفقوا على الزوج ولم يرى الشاب العروس الا يوم زواجهم أذا فوجىء انها الفتاة التى احبها فقد هداها الله وتنقبت وعملت كمحفظه قرأن .
التعليقات
0 التعليقات