الحشرة المدمرة تغزو مصر والمدن الساحلية والحكومة تعلن حالة الطوارئ

جميع المدن الساحلية فى مصر بسبب غزو حشرة غريبة للبحار والمحيطات وخاصة بحيرة قارون وتؤدى تلك الحشرة الى نفوق الملايين من الاسماك وتقضى عليهم وذلك لانها تدخل للجهاز التنفسي للسمكة فتقضى عليها عن طريق ايقاف جهازها التنفسي و وزارة البيئة فإن تلك الحشرة لا تتواجد غالباً في البحيرات المصرية، إلا أنها رُصدت منذ  فترة موجودة في بحيرة قارون، بعد أن أجرت البيئة تحليلات عليها، اكتشفت أنها تستقر في خياشيم الأسماك وتدمر أجهزة السمكة من الرأس وحتى الذيل. ووزارتى الصحه والبيئة تؤدى الى دراسة تلك الحشرة
جيدا وتوصلوا الى أن تلك الحشرة ليست موطنها مصر وانما جاءت الى مصر وبالاخص أستطونت فى بحيرة  قارون وتم أعلان حالة الطوارىء لمعرفة متى جاءت  تلك الحشرة الى مصر تحديدا. وقال رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية إن إلقاء المخلفات  ببحيرة قارون يؤدي إلى تكاثر الحشرات، متوقعًا أن "تكون  تلك المخلفات السبب الأساسي وراء وجود الحشرة وأضاف أيضا أن هناك ملاحظة غريبة لاحظها الصيادون في بحيرة قارون، وهيّ أن "الحشرة المدمرة" تقرص بشكل مؤلم جدًا حينما يمسكها الإنسان حية أو يقترب منها في الماء، مؤكدًا أن "هذا الطفيل ضخم هو في حجم خنفساء الجعران تقريبا  وألوانه الأبيض والأصفر والأسود بينما قمل السمك المعروف طوله وعرضه لا يتعدى 2مم وهو شفاف تقريبًا".
جميع المدن الساحلية فى مصر بسبب غزو حشرة غريبة للبحار والمحيطات وخاصة بحيرة قارون وتؤدى تلك الحشرة الى نفوق الملايين من الاسماك وتقضى عليهم وذلك لانها تدخل للجهاز التنفسي للسمكة فتقضى عليها عن طريق ايقاف جهازها التنفسي و وزارة البيئة فإن تلك الحشرة لا تتواجد غالباً في البحيرات المصرية، إلا أنها رُصدت منذ  فترة موجودة في بحيرة قارون، بعد أن أجرت البيئة تحليلات عليها، اكتشفت أنها تستقر في خياشيم الأسماك وتدمر أجهزة السمكة من الرأس وحتى الذيل. ووزارتى الصحه والبيئة تؤدى الى دراسة تلك الحشرة
جيدا وتوصلوا الى أن تلك الحشرة ليست موطنها مصر وانما جاءت الى مصر وبالاخص أستطونت فى بحيرة  قارون وتم أعلان حالة الطوارىء لمعرفة متى جاءت  تلك الحشرة الى مصر تحديدا. وقال رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية إن إلقاء المخلفات  ببحيرة قارون يؤدي إلى تكاثر الحشرات، متوقعًا أن "تكون  تلك المخلفات السبب الأساسي وراء وجود الحشرة وأضاف أيضا أن هناك ملاحظة غريبة لاحظها الصيادون في بحيرة قارون، وهيّ أن "الحشرة المدمرة" تقرص بشكل مؤلم جدًا حينما يمسكها الإنسان حية أو يقترب منها في الماء، مؤكدًا أن "هذا الطفيل ضخم هو في حجم خنفساء الجعران تقريبا  وألوانه الأبيض والأصفر والأسود بينما قمل السمك المعروف طوله وعرضه لا يتعدى 2مم وهو شفاف تقريبًا".

المشاركات الشائعة