تزوجها وبعد يوم واحد من الزفاف حدثت الكارثة الغير متوقعة

قصة الشاب الاميريكى راؤول هينوهوزا الذى والشابه الاميريكيه إيفون لاماس تعد من القصص التى اثرت فى الكثير من الناس ، ففد قام الشابين بعمل حفل خطبه فى عام 2006 ولم يتعجل الشابين فى عمل حفل الزفاف حيث كانوا يردون عمل حفل الزفاف الذى يحلمون به طوال حياتهم على ان يكون حفل كبير ولا ينسى ، ظل الشابين مخطوبين حتى عام 2012 وكان بينهم قصه حب قويه جدا وكانوا مترابطين وقلوبهم متعلقه ببعض لدرجه كبيرة جداً ، ولكن فجأة حدث ما لم يكن متوقع فالحياة التى كان الشابان يخططان لها حيث مرض الشاب فجأة بسرطان فى الدم وقال له الطبيب ان ايامه فى الدنيا معدودة حيث ان سرطان الدم من اصعب انواع السرطانات التى يصعب علاجها ، وتدهورت حاله الشاب بشكل سريع جدا ودخل الى المستشفى وحزنت خطيبته التى انتظرت ان يتزوجوا لسنوات طويله وتقيم حفل الزفاف الذى تمنته ، واراد الشاب ان يحقق حلمه وحلم خطيبته قبل ان يفارق الحياةو فعرض على الشابه الزواج ووافقت واقيم حفل الزفاف فى المستشفى ، وتعاطفت ادارة المستشفى مع الشابان وقامت باحضار كعكه العرس لهم كما قامت العروس بارتداء فستان العرس وقامت باحضار بدله العرس للعريس ، وتم عمل الزفاف بداخل المشفى وتعاطف المأذون مع الشابان ولم ينتظر 72 ساعه حتى يعلن زواجهم بل قام بعمل الاجراءات بسرعه لان الشاب لم يتبقى له كثيراً ، وبعد ان تزوج الشابان فارق الشاب الحياة بعدها ب 36 ساعه فقط ليظل ذكرى فى قلب عروسته طوال العمر .
التعليقات
0 التعليقات