شاهد بالصور ولاول مرة الرجل ذو الوجهين الذى حير العلماء والعالم

ادوارد شخص بيريطاني ولد فى أنجلترا وكان بوجهين وجه عاديا مثل أى شخص والوجه الاخر كان صامت لا يأكل ولا يشرب ولا يتكلم ولا يتفاعل مثل وجهه الاخر فكان المنظر مرعب وكان هذا عيب خلقى ولد به ونشأ وكبر به وكان اصدقائه يخافون منه ومن منظره المرعب
ولكن كان اهله واصدقائه غير ذلك حيث كان يحبونه جدا حيث كان يمتلك قلب طيب وكان نعم الاخ والصديق ولكن كان الشىء الذى يحزنه هو امتلاكه وجهه أخر صامت  فى مؤخرة رأسه وذهب كثيرا الى الاطباء فى محاولة لنزع ذلك الوجه الا ان جميعهم رفضوا وتوسل اليهم لنزع ذلك الوجه دون جدوى . وبسبب الوجه الزائد وحزنه على منظره الغريب والمرعب قرر ادوارد أن ينتحر ولكن اهله أسعفوه سريعا وقرر محاولة الانتحار أكثر من عشرون مرة وباءت جميعها بالفشل. قرر ادوارد بعد محاولات فاشلة من الانتحار أن يتناسى ذلك الوجه الذى كان فى مؤخرة رأسه وركز فى موهبته فى العزف والالحان ونجح بالفعل فى التغلب على ذلك العيب وركز فى عمله وموهبته حتى أن أحدى من كانت تدرس الموسيقي لديه أحبته كثيرا وهو أيضا أحبها ولكن كان يتهرب منها حتى لا يعشقها أكثر من ذلك ثم تتركه هى بسبب ذلك الوجه المرعب فى يوم من الايام بعدما يتزوجها وبالفعل تركها وقال لها لا أريد أن نتزوج وتتركينى بعد ذلك بسبب وجههى المرعب وتوفى ادوارد عن عمر يناهز خمسة وستون عاما.
التعليقات
0 التعليقات