زواج طفلين لم يبلغوا من العمر الثالثة عشر عاما يثير جدلا واسعا على مواقع التواصل

ومازالت تعانى أغلب الدول العربية من العادات الباليه ومنها بالطبع الزواج المبكر دون مراعاة لحقوق الطفل أو مراعاه لعدم أكتمال مراحل 
تطور حالتهم النفسية والجسدية وغير مراعين لتعرض البنت لمخاطر حمل وولادة وهى بهذا العمر. وفى سوريا تم زواج فى غاية الغرابة حيث قاموا الاهالى بتزويج طفل وطفلة فى عمر 13 والولد فى عمر 14 عاما وليس هذا فقط بل قاموا بعمل بفرح كبير لكى يحتفلون بعرسهم ونشروا صورهم على النت وبالطبع أنتشرت بصورة كبيرة على جميع المواقع وسط أستنكار ودهشه معلقين كيف بطفله عمرها 13 عاما أن تتزوج بطفلا صغيرا وتحديدا كانت هذه الزيجة فى منطقة السويدا بسوريا ووطبقا للأمم المتحدة فإن مضاعفات الحمل والولادة هي الأسباب الرئيسية للوفاة بين الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن صغيرة في البلدان النامية. وتلك الواقعه تذكرنا بزواج طفليين من نفس عمرهما فى مصر بمحافظة الدقهليه وايضا الجميع أستنكر الزواج فى هذا العمر.
التعليقات
0 التعليقات