5 علامات اذا حدث معك فى الدنيا تثبت ان الله راضى راضى عنك

رضا الله ومحبته شىء جميل أغلب الناس يتمناه حيث أن الله يرضى عن بعض عباده وذلك من خلال الاعمال الصالحة والعبادة وبالطبع جزاء العبد الصالح الجنة فى الاخرة ولكى تعرف أن الله راضى عنك أم لا تلك هى العلاماات وهى:_اولا (حب الناس):_
"إذا أحبَّ الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلاناً فأحببه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع  له القبول في الأرض " . رواه بخاري ثانيا (تقبل النصح والعمل بسنة الرسول):_حيث انه يعمل بالنصح والارشاد وسنة رسول الله حيث ان احدى ايات الله تقول "قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين" ثالثا(حب سماع القرأن):_جد من راضى عنه الله يحب أن يستمع الى القران الكريم حيث أالقرأن هو المرشد الذي يرشد المسلم الى إتباع الحق وأجتناب الأفعال السيئة. رابعا (الابتلاء):_تجد أن العبد الذى يحبه الله مبتلى فى الدنيا حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم "إذا أراد الله بعبده الخيرعجَّل له العقوبة في الدنيا ، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبـــه حتى يوافيه به يوم القيامة " خامسا (حسن الخاتمة):_قال:"إذا أراد الله بعبده خيراً استعمله قالوا: كيف يستعمله؟ قال: يوفقه لعمل صالح قبل موته".رواه الإمام أحمد والترمذي
رضا الله ومحبته شىء جميل أغلب الناس يتمناه حيث أن الله يرضى عن بعض عباده وذلك من خلال الاعمال الصالحة والعبادة وبالطبع جزاء العبد الصالح الجنة فى الاخرة ولكى تعرف أن الله راضى عنك أم لا تلك هى العلاماات وهى:_اولا (حب الناس):_
"إذا أحبَّ الله العبد نادى جبريل إن الله يحب فلاناً فأحببه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع  له القبول في الأرض " . رواه بخاري ثانيا (تقبل النصح والعمل بسنة الرسول):_حيث انه يعمل بالنصح والارشاد وسنة رسول الله حيث ان احدى ايات الله تقول "قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين" ثالثا(حب سماع القرأن):_جد من راضى عنه الله يحب أن يستمع الى القران الكريم حيث أالقرأن هو المرشد الذي يرشد المسلم الى إتباع الحق وأجتناب الأفعال السيئة. رابعا (الابتلاء):_تجد أن العبد الذى يحبه الله مبتلى فى الدنيا حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم "إذا أراد الله بعبده الخيرعجَّل له العقوبة في الدنيا ، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبـــه حتى يوافيه به يوم القيامة " خامسا (حسن الخاتمة):_قال:"إذا أراد الله بعبده خيراً استعمله قالوا: كيف يستعمله؟ قال: يوفقه لعمل صالح قبل موته".رواه الإمام أحمد والترمذي

المشاركات الشائعة