5 فنانين فقدوا ابنائهم فى ريعان شبابهم حوادث مروعة


الساحة الفنية مليئة بالكثير من الفنانين والفنانات والكثير من المعجبين لم يرون إلا الجانب الجميل من حياة المشاهير والفنانين، حيث يعتقد الكثير أن الفنانين يتمتعون بحياة الرفاهية، ولكن الفنانين مثلهم مثل بقية البشر حيث عندهم حياتهم الشخصية وأحزانهم، حيث إن الكثير من الفنانين والممثلين تعرضوا لأمور كثيرة جعلتهم يصلون لقمة الحزن والأسى حتى لو لم يظهروا ذلك على شاشات التلفاز فالفنان يتمتع بموهبة أنه يستطيع إخفاء ما بداخله بسهولة ولا يظهر ذلك على تعابير وجهه. ومن أبرز تلك المواقف التي مر بها الفنانين والمشاهير هي فراق العديد من أحبتهم وبالأخص أبنائهم حيث إن الابن أو الابنة هو من أغلى الأشخاص على قلب آبائهم وأمهاتهم، ومع كل الحياة المرفهة التي يعيشها الفنانون إلا أن معظمهم قد حرموا من أبنائهم، ولعلما سمعنا عن تلك الأمور في العديد من الصحف والمجلات ومواقع التواصل الاجتماعي الذي يروي لنا الأسباب التي تفقد هؤلاء الفنانين أحبتهم وأبنائهم. حيث تحدث الجميع عن فقد الفنان الكبير هاني شاكر لابنته الجميلة في سن صغير، وهذا ما عرض الفنان هاني شاكر لحالة نفسية سيئة جدا بعد فقدان ابنته التي كانت قطعة من روحه، وظل حزينا عليها فترات طويلة جدا حتى الآن. أيضا من أبشع الحوادث التي تعرضت لها الفنانة ليلى غفران هو موت ابنتها الوحيدة ولكن بطريقة بشعة وظلت المحاكم عالقة ملفات القضية فترات طويلة من أجل التحقيق في قضية ابنتها لمحاولة معرفة وكشف من هو وراء قتل ابنتها، وظلت الفنانة ليلى غفران في حالة من الأسى والحزن عللا ابنتها وعبرت عن حزنها في بعض أغانيها. وابنة الفنان حسن حسنى التى فقدها بسبب مرضها السرطان التى احزنت الجميع
التعليقات
0 التعليقات