الخميس، 5 يناير 2017

سيدة خليجية لاحظت ان خادمتها تتاخر فى الحمام وضعت لها كاميرات مراقبة فاكتشفت المفاجاة





هناك الكثير من المواقف التي تبدو غريبة، والتي قد يتعرض لها الشخص، والآن من ضمن هذه المواقف سنحكي عن موقف السيدة السعودية التي ترويه، حيث قالت أنها في ذات اليوم إحتاجت لخادمتها كي تهتم بأمور المنزل معها، وذلك لأنه كانت بمصابة بمرض السرطان، وكانت بحاجة لمن تقوم بمساعدتها، وكانت هذه الخادمة تقوم بفعل أشياء غريبة للغاية، حيث كانت تقوم بترك صاحبة المنزل لأوقات طويلة وتذهب هي إلى الحمام. وبعدما ساورتها الشكوك قامت صاحبة المنزل بمراقبة الخادمة، متسائلة ماذا تقوم هذه المرأة بفعله في الحمام حتى هذه الأوقات الطويلة، ثم قامت السيدة بمراقبة خادمتها إلا أن وجدت الخادمة تقوم بإستخدام أداة من أجل سحب اللبن من صدرها، وحينما سألتها لماذ تقوم بهذا الأمر، فأخبرتها الخادمة أن سبب هذا هو قيامها بترك طفلها الرضيع مع والدتها، ثم أتت هي إلى العمل لحاجتها إلى المال، فلم يكن رد فعل هذه السيدة سوى أن قامت بتوجيه طلب لخادمتها أن تذهب إلى بلدها، وأن تبقى بجوار طفلها كي يتم رضاعته، وسوف تقوم السيدة بدفع الأجرة لها طوال هذه المدة. وتستكمل السيدة حديثها قائلة أنها بعد هذا الأمر همت بالذهاب إلى الطبيب المتابع لحالتها المرضية، لتتفاجأ أن خلايا السرطان بدأت بالإختفاء من جسدها شيئاً فشيئاً، ولكن من هول المفاجأة السارة لم تصدق هذا الأمر، ولكنها حينها تذكرت موقفها الذي فعلته مع خادمتها، فكما تعاملت هي برحمة مع خادمتها ورأفت بحالها وحال رضيعها، شملها من الله رحمة أكبر وأوسع، لتشفى تماماً من مرض كان يؤرق حياتها، حتى ذهل الأطباء من شفائها بهذه الطريقة.




هناك الكثير من المواقف التي تبدو غريبة، والتي قد يتعرض لها الشخص، والآن من ضمن هذه المواقف سنحكي عن موقف السيدة السعودية التي ترويه، حيث قالت أنها في ذات اليوم إحتاجت لخادمتها كي تهتم بأمور المنزل معها، وذلك لأنه كانت بمصابة بمرض السرطان، وكانت بحاجة لمن تقوم بمساعدتها، وكانت هذه الخادمة تقوم بفعل أشياء غريبة للغاية، حيث كانت تقوم بترك صاحبة المنزل لأوقات طويلة وتذهب هي إلى الحمام. وبعدما ساورتها الشكوك قامت صاحبة المنزل بمراقبة الخادمة، متسائلة ماذا تقوم هذه المرأة بفعله في الحمام حتى هذه الأوقات الطويلة، ثم قامت السيدة بمراقبة خادمتها إلا أن وجدت الخادمة تقوم بإستخدام أداة من أجل سحب اللبن من صدرها، وحينما سألتها لماذ تقوم بهذا الأمر، فأخبرتها الخادمة أن سبب هذا هو قيامها بترك طفلها الرضيع مع والدتها، ثم أتت هي إلى العمل لحاجتها إلى المال، فلم يكن رد فعل هذه السيدة سوى أن قامت بتوجيه طلب لخادمتها أن تذهب إلى بلدها، وأن تبقى بجوار طفلها كي يتم رضاعته، وسوف تقوم السيدة بدفع الأجرة لها طوال هذه المدة. وتستكمل السيدة حديثها قائلة أنها بعد هذا الأمر همت بالذهاب إلى الطبيب المتابع لحالتها المرضية، لتتفاجأ أن خلايا السرطان بدأت بالإختفاء من جسدها شيئاً فشيئاً، ولكن من هول المفاجأة السارة لم تصدق هذا الأمر، ولكنها حينها تذكرت موقفها الذي فعلته مع خادمتها، فكما تعاملت هي برحمة مع خادمتها ورأفت بحالها وحال رضيعها، شملها من الله رحمة أكبر وأوسع، لتشفى تماماً من مرض كان يؤرق حياتها، حتى ذهل الأطباء من شفائها بهذه الطريقة.

المشاركات الشائعة