عروسة تركية ترقص فى فرحها بطريقة غريبة لن تتخيل ماذا كان رد فعل والد العريس

لقد إنتشر مؤخراً على مواقع السوشيال ميديا مقطع فيديو لعروس مصرية أثناء الإحتفال بحفل زفافها، حيث قامت العروس بالرقص على الطريقة التركية، فجلس العريس على كرسي في منتصف الساحة المخصصة للرقص، وظالت العروس ترقص وتدور حلولها زوجها وهي باسطة ذراعيها، كعادة الأتراك في الرقص، وحولهم المدعوين يصفقون ويشاهدون العروس وهي ترقص. وحينما حاولت العروس أن تتمايل في الرقص كنوع من التقليد للأتراك، يقول ناشر هذا الفيديو أن والد عريسها قام بموقف غريب للغاية، الأمر الذي أدهل جميع الحضور، إذا جعل العروس مستغرقة في إكمال رقصتها محاولة أن تميل على عريسها، ليقوم والد عريسها بالتوجه إليها بشكل مفاجئ، وذلك من أجل أن يمنعها من إستكمال الرقص، الأمر الذي وضع بالعروس في موقف محرج لها أمام المدعوين، وطلب منها أن ترقص بشكل معين، بدلا من رقصتها تلكِ، ولكن كانت والدة العريس أكثر تفهماً وتداركاً لهذا الموقف، فبادرت هي الأخرى للساحة المخصصة للرقص كي تقوم بسحب زوجها كي لا يفسد فرحة العروسين، وإستطاعت أن تدرك زوجها في الوقت المناسب، وإستطاعت العروس أن تقوم بإستكمال فرحتها.
 فمعروف أن كل عروسة تحلم كثيراً بيوم عرسها، وكثيراً ما تخطط ليوم عرسها، فمنذ نعومة أظافر أي فتاة وهي تحلم منذ صغرها بأن تصبح عروس جميلة، تحوز على إعجاب وإنبهار كل من بعرسها، حتى أن العرائس أصبحن كل واحدة تختار دخلة مميزة أو رقصة مميزة أو أغنية مميزة كي تظل ذكرى عالقة بذكرياتها لأبد العمر، تظل تكيها لأبنها الصغار وأحفادها، وكي تظهر تبدو مميزة عن مثيلاتها من العرائس.

لقد إنتشر مؤخراً على مواقع السوشيال ميديا مقطع فيديو لعروس مصرية أثناء الإحتفال بحفل زفافها، حيث قامت العروس بالرقص على الطريقة التركية، فجلس العريس على كرسي في منتصف الساحة المخصصة للرقص، وظالت العروس ترقص وتدور حلولها زوجها وهي باسطة ذراعيها، كعادة الأتراك في الرقص، وحولهم المدعوين يصفقون ويشاهدون العروس وهي ترقص. وحينما حاولت العروس أن تتمايل في الرقص كنوع من التقليد للأتراك، يقول ناشر هذا الفيديو أن والد عريسها قام بموقف غريب للغاية، الأمر الذي أدهل جميع الحضور، إذا جعل العروس مستغرقة في إكمال رقصتها محاولة أن تميل على عريسها، ليقوم والد عريسها بالتوجه إليها بشكل مفاجئ، وذلك من أجل أن يمنعها من إستكمال الرقص، الأمر الذي وضع بالعروس في موقف محرج لها أمام المدعوين، وطلب منها أن ترقص بشكل معين، بدلا من رقصتها تلكِ، ولكن كانت والدة العريس أكثر تفهماً وتداركاً لهذا الموقف، فبادرت هي الأخرى للساحة المخصصة للرقص كي تقوم بسحب زوجها كي لا يفسد فرحة العروسين، وإستطاعت أن تدرك زوجها في الوقت المناسب، وإستطاعت العروس أن تقوم بإستكمال فرحتها.
 فمعروف أن كل عروسة تحلم كثيراً بيوم عرسها، وكثيراً ما تخطط ليوم عرسها، فمنذ نعومة أظافر أي فتاة وهي تحلم منذ صغرها بأن تصبح عروس جميلة، تحوز على إعجاب وإنبهار كل من بعرسها، حتى أن العرائس أصبحن كل واحدة تختار دخلة مميزة أو رقصة مميزة أو أغنية مميزة كي تظل ذكرى عالقة بذكرياتها لأبد العمر، تظل تكيها لأبنها الصغار وأحفادها، وكي تظهر تبدو مميزة عن مثيلاتها من العرائس.

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.