4 صور للفنانة الصغيرة منة عرفة اثارت الجدل على مواقع التواصل

تتحول من طفلة صغيرة، إلي فتاة شابة مكتملة الأنوثة وأصبحت ترتدي ملابس مثيرة،  وتحدث عنها الكثير، وحاطتها الشائعات بوجود علاقة عاطفية بينها وبين ابن الفنانة مها أحمد والفنان مجدي أحمد، لأنها نشرت صور لها برفقته وهي تقيم له عيد ميلاده، ولكنها قامت بنفي تلك الشائعات.ظهرت الفنانة الشابة منة عرفة في البداية مع الفنان أحمد حلمي في فيلم (مطب صناعي)، والتي جذبت الانتباه لكل الناس الكبار والصغار، وبعدها قامت بمشاركة الفنان أشرف عبد الباقي مسلسل راجل وست ستات بجميع أجزاءه، وكانت تقوم بدور ابنته الصغرى، وقامت بأداء دور سعاد حسني وهي صغيرة، التي قامت ببطولته الفنانة مني زكي، وبعدها قامت بدور في مسلسل القاصرات التي أدت فيه دور زوجة عبد القوي الذي يتزوج من الفتيات الصغيرة.وبدأت أن ومرة أخرى هاجمها الكثير بسبب إنها ملابسها التي ترتاديها وكانت إجابتها إنها لا تعرف كيف لجميع الناس لم تقتنع أنها أصبحت فتاة شابة ولم تعتاد طفلة، فقد مر على ظهورها الأول فوق 12 عاما، وأنها دوما تذكر نفسها أنها لابد من أن لا تقف عند تلك الانتقادات، لأنها تهدم الإنسان ولا تقدمه للأمام. ولكن المرة الأخيرة كانت صادمة لأنها ظهرت بفستان أزرق قصير زاد من استياء الجميع منها، وعبروا أن الأهل لها دور رقابي كبير حيث الفستان كان يظهر مفاتن جسمها.

تتحول من طفلة صغيرة، إلي فتاة شابة مكتملة الأنوثة وأصبحت ترتدي ملابس مثيرة،  وتحدث عنها الكثير، وحاطتها الشائعات بوجود علاقة عاطفية بينها وبين ابن الفنانة مها أحمد والفنان مجدي أحمد، لأنها نشرت صور لها برفقته وهي تقيم له عيد ميلاده، ولكنها قامت بنفي تلك الشائعات.ظهرت الفنانة الشابة منة عرفة في البداية مع الفنان أحمد حلمي في فيلم (مطب صناعي)، والتي جذبت الانتباه لكل الناس الكبار والصغار، وبعدها قامت بمشاركة الفنان أشرف عبد الباقي مسلسل راجل وست ستات بجميع أجزاءه، وكانت تقوم بدور ابنته الصغرى، وقامت بأداء دور سعاد حسني وهي صغيرة، التي قامت ببطولته الفنانة مني زكي، وبعدها قامت بدور في مسلسل القاصرات التي أدت فيه دور زوجة عبد القوي الذي يتزوج من الفتيات الصغيرة.وبدأت أن ومرة أخرى هاجمها الكثير بسبب إنها ملابسها التي ترتاديها وكانت إجابتها إنها لا تعرف كيف لجميع الناس لم تقتنع أنها أصبحت فتاة شابة ولم تعتاد طفلة، فقد مر على ظهورها الأول فوق 12 عاما، وأنها دوما تذكر نفسها أنها لابد من أن لا تقف عند تلك الانتقادات، لأنها تهدم الإنسان ولا تقدمه للأمام. ولكن المرة الأخيرة كانت صادمة لأنها ظهرت بفستان أزرق قصير زاد من استياء الجميع منها، وعبروا أن الأهل لها دور رقابي كبير حيث الفستان كان يظهر مفاتن جسمها.

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.