إذا كنت تمتلك هذه العلامة فى اذنيك فعليك بقراءة هذا الخبر فورا

بعض من الأشخاص يشاهدون بعض من التغيرات عليهم وهي التي تجعلهم يذهبون سريعا إلي زيارة الطبيب خشية أن يكون الأمر معقدا أو خطيرا، ويعتبر تلك الحالة هي واحدة من تلك الحالات التي يصابون بها الناس بالذعر، فقد شاهد أحد الناس أن بعض من أقاربهم أو أصدقائهم، ثقوب موجودة في أذنهم، كلاهما أو واحدة منها، وهنا يرتبك كل واحد منهما في السبب في إيجادها، ونظرا لتكرار زيارة الطبيب بسبب الاستفسار عن تلك الحالة.قاموا الأطباء بالإطلاق تصريحا عن السبب وراء وجود تلك الثقوب في الأذن، وحتى يطمئن كل من يلاحظ وجود تلك الثقوب لديه أو لأي فرد من أفراد عائلته.في البداية أراد الأطباء إعلام الناس أن تلك الحالة ليس لجميع الناس بل لشريحة معينة من الناس، وليس بكثيرة، والثقوب صغيرة، وتكاد لا تري بوضوح، ويطلق عليها أسم (تجويف الأذن)، ويمكن أن يطلق عليها أنها تندرج تحت بند التشوهات، ومكان وجودها في نقطة تلاقي بين الوجه، والغضاريف الموجودة في الأذن، ويرجه هذا الاكتشاف في عام 1964، وتم التأكد من انه له صلة بالعوامل الوراثية، وأن نسبة الأشخاص الذين يصابون بهذه الثقوب في الأذن الواحدة يتراوح إلي 50 % ، وصرح الأطباء أنه لا داعي للخوف من تلك الثقوب، ولكن بعض الحالات تكون الثقوب مصابة بالالتهابات، ويتطلب تناول الإنسان بعض من المضادات الحيوية.

بعض من الأشخاص يشاهدون بعض من التغيرات عليهم وهي التي تجعلهم يذهبون سريعا إلي زيارة الطبيب خشية أن يكون الأمر معقدا أو خطيرا، ويعتبر تلك الحالة هي واحدة من تلك الحالات التي يصابون بها الناس بالذعر، فقد شاهد أحد الناس أن بعض من أقاربهم أو أصدقائهم، ثقوب موجودة في أذنهم، كلاهما أو واحدة منها، وهنا يرتبك كل واحد منهما في السبب في إيجادها، ونظرا لتكرار زيارة الطبيب بسبب الاستفسار عن تلك الحالة.قاموا الأطباء بالإطلاق تصريحا عن السبب وراء وجود تلك الثقوب في الأذن، وحتى يطمئن كل من يلاحظ وجود تلك الثقوب لديه أو لأي فرد من أفراد عائلته.في البداية أراد الأطباء إعلام الناس أن تلك الحالة ليس لجميع الناس بل لشريحة معينة من الناس، وليس بكثيرة، والثقوب صغيرة، وتكاد لا تري بوضوح، ويطلق عليها أسم (تجويف الأذن)، ويمكن أن يطلق عليها أنها تندرج تحت بند التشوهات، ومكان وجودها في نقطة تلاقي بين الوجه، والغضاريف الموجودة في الأذن، ويرجه هذا الاكتشاف في عام 1964، وتم التأكد من انه له صلة بالعوامل الوراثية، وأن نسبة الأشخاص الذين يصابون بهذه الثقوب في الأذن الواحدة يتراوح إلي 50 % ، وصرح الأطباء أنه لا داعي للخوف من تلك الثقوب، ولكن بعض الحالات تكون الثقوب مصابة بالالتهابات، ويتطلب تناول الإنسان بعض من المضادات الحيوية.
_________________________________

المشاركات الشائعة