اغرب قصص الواقع طلقها زوجها بسبب اغرب من الخيال

تلك القصة تجعلنا نري وجوه مختلفة من الناس، هي قصة فتاة شابة تدعي هبة عاشت فتاة مدللة في أسرتها مدللة من الأب والأم، جميع طلباتها أوامر تحقق لها في الحال، فهي البت الوحيدة ولها أخ واحد فقط.ومرت السنوات وتلك الطفلة التي كانت في السابق أصبحت عروسة يطلبها العرسان، وتم تجهيزها بأفضل جهاز، وبالفعل تم تزويجها وبالرغم من أنها كانت متزوجة ومسئولة من رجل إلا أن والديها ظلا ينفقان عليها هي وولدها الذي أتي بالسعادة عليها.ولكن سرعان ما تحولت تلك الحياة في الاختفاء رويدا ففي البداية بوفاة الأب، ولكن ظلت الأم تقوم بما كان يفعله الأب، ولكن بعد وفاة الأم اسودت الحياة أمام أعين هبة، والتي حدثت عندما زارها أخوها في بيتها، وأخبرها أنها لقيطة وأن أباه وجدها في الشارع وتكفل بتربيتها في البيت معه.وهو قام بإخبارها بذلك حتى تعرف أنها ليس لها حق في أن تطلب ميراثها من والديها، أخبرته أنها لن تطلب منه شيئا في سبيل أنه يتركها تعيش باسم والدها، ولكنه رفض، وقام برفع دعوي إنكار نسب، وعند علم الزوج قام بتطليقها ورميها بالشارع هي وأبنها ، والذي يبلغ 9 سنوات، وأصبحت تعمل كخادمة في البيوت، حتى تستطيع أن توفر قوت يومها، وتم صدور حكم بإنكار نسبها، وولدها مهدد بالطرد من المدرسة لعدم استيفاء الأوراق.
التعليقات
0 التعليقات