امراه عراقية تاكل الافاعى حية والسبب اغرب من الخيال لايصدق

سيونج محي الدين هي امرأة عراقية تسكن في مدينة كركوك، وتبلغ من العمر 500 عاما، وهي أم لخمس أطفال بعد أن تركها زوجها ولم تعرف مكانه، أي أنها هي اليد والساعد للبيت، أكبر أطفالها 13 عاما يعمل بالبيع في السوق، لكي يستطيع أن يصرف على علاج أمه التي أصيبت بالحمل العنقودي والذي كان السبب في إصابتها بسرطان في الرحم.في بداية علمها بمرضها ذهبت للمستشفي وقالت أنها تناولت جرعات من العلاج وصل عددها إلي ستة، تكلفة الجرعة الواحدة 500 دولا، وبعد الانتهاء منها تناولت جرعات أخرى الجرعة الواحدة منها 700 دولار، وبسبب ذلك باعت كل شيء في بيتها من أجل العلاج، وتداينت من الكثير بسبب أنها تريد أن تعالج وتشفي من أجل أولادها.ولكن لم تستطيع أن تكمل رحلة العلاج التي أصبحت ثقيلة عليها، وهنا لجأت للعلاج بالأعشاب، وذهبت لعالم للأعشاب في مدينة تكريت بالعراق، في البداية وصف لها بول البعير وحليب البعير، وقال لها أن تشربه حتى تتحسن حالتها، وبالفعل أشترته ووضعت معه ملعقة من العسل، والعلبة الواحدة منه كلفتها 30 دولار، كما أنها وصفت طعمه كالسم.ولكن شعرت بالتحسن بعدها، وعندما تحدثت مع معالج الأعشاب، فوصف لها شيء أخرى وهي أن تتناول ثعبان في كل يوم، وبالفعل أتي لها أبنها الحية، وقطعت ذيلها ورأسها، وقامت بشوائها وتناولتها وشعرت بالتحسن.

سيونج محي الدين هي امرأة عراقية تسكن في مدينة كركوك، وتبلغ من العمر 500 عاما، وهي أم لخمس أطفال بعد أن تركها زوجها ولم تعرف مكانه، أي أنها هي اليد والساعد للبيت، أكبر أطفالها 13 عاما يعمل بالبيع في السوق، لكي يستطيع أن يصرف على علاج أمه التي أصيبت بالحمل العنقودي والذي كان السبب في إصابتها بسرطان في الرحم.في بداية علمها بمرضها ذهبت للمستشفي وقالت أنها تناولت جرعات من العلاج وصل عددها إلي ستة، تكلفة الجرعة الواحدة 500 دولا، وبعد الانتهاء منها تناولت جرعات أخرى الجرعة الواحدة منها 700 دولار، وبسبب ذلك باعت كل شيء في بيتها من أجل العلاج، وتداينت من الكثير بسبب أنها تريد أن تعالج وتشفي من أجل أولادها.ولكن لم تستطيع أن تكمل رحلة العلاج التي أصبحت ثقيلة عليها، وهنا لجأت للعلاج بالأعشاب، وذهبت لعالم للأعشاب في مدينة تكريت بالعراق، في البداية وصف لها بول البعير وحليب البعير، وقال لها أن تشربه حتى تتحسن حالتها، وبالفعل أشترته ووضعت معه ملعقة من العسل، والعلبة الواحدة منه كلفتها 30 دولار، كما أنها وصفت طعمه كالسم.ولكن شعرت بالتحسن بعدها، وعندما تحدثت مع معالج الأعشاب، فوصف لها شيء أخرى وهي أن تتناول ثعبان في كل يوم، وبالفعل أتي لها أبنها الحية، وقطعت ذيلها ورأسها، وقامت بشوائها وتناولتها وشعرت بالتحسن.
_________________________________

المشاركات الشائعة