فتاه تستخدم الانترنت لتجذب الشبان الى بيتها ثم تفعل بهم مفاجاة غير متوقعة

بعد الطفرة الكبيرة في عالم التكنولوجية والتي سهلت على الكثير من الأشخاص أعمالهم، ولكن بعض الأشخاص قاموا باستخدام تلك التطبيقات بطريقة خاطئة، مثل عمليات النصب والسرقة، والأعمال المخلة بالآداب.تلك المرأة هي سحر التي تمتلك قدر كبير من الجمال، ولكنها لم تقتنع بما لديها من الحياة فقد اعتادت هي وزوجها الإيقاع بالرجال مقابل ممارسة المتعة الحرم، ولكنهم ينصبون عليهم، ولكن من سوء حظهما أنهم وقعوا في قبضة العدالة بسبب شاب قام بالإبلاغ عنهم بعد نصبهم عليه. هذا الشاب كان فقيرا ويكاد يقضي يومه، ويسكن في غرفة بمفرده بعد أن توفي جميع أفراد أسرته في حادث سير، ونصحه أحد الأصدقاء أن يقوم بشراء كمبيوتر حتى يقضي عليه بعض الساعات، وفي البداية تصفح الفيسبوك ومواقع الانترنت، حتى وقع في شباك سحر، والتي رسمت عليه وقالت له أنها لم يسبق لها الزواج، وبدأت في الحديث عن الجنس، وتثيره حتى أنها طلبت منه أن يقصي معها ليلة في بيتها، ولكنه في البداية رفض، إلا أنه وافق بعد إلحاح منها، وبعد أن ذهب إليها استقبلته بقميص نوم شفاف، وتبادل القبلات، وبعدها خرج زوجها من الغرفة ومعه مسدس، وطلب منه الهاتف، ومحفظته وجعله يوقع على إيصالات أمانة 200 ألف جنيه، وهذا الذي جعل الشاب ينهار في البكاء للقسم الشرطة الذي داهم المنزل، وقبض عليهما وتتوالي التحقيقات.

بعد الطفرة الكبيرة في عالم التكنولوجية والتي سهلت على الكثير من الأشخاص أعمالهم، ولكن بعض الأشخاص قاموا باستخدام تلك التطبيقات بطريقة خاطئة، مثل عمليات النصب والسرقة، والأعمال المخلة بالآداب.تلك المرأة هي سحر التي تمتلك قدر كبير من الجمال، ولكنها لم تقتنع بما لديها من الحياة فقد اعتادت هي وزوجها الإيقاع بالرجال مقابل ممارسة المتعة الحرم، ولكنهم ينصبون عليهم، ولكن من سوء حظهما أنهم وقعوا في قبضة العدالة بسبب شاب قام بالإبلاغ عنهم بعد نصبهم عليه. هذا الشاب كان فقيرا ويكاد يقضي يومه، ويسكن في غرفة بمفرده بعد أن توفي جميع أفراد أسرته في حادث سير، ونصحه أحد الأصدقاء أن يقوم بشراء كمبيوتر حتى يقضي عليه بعض الساعات، وفي البداية تصفح الفيسبوك ومواقع الانترنت، حتى وقع في شباك سحر، والتي رسمت عليه وقالت له أنها لم يسبق لها الزواج، وبدأت في الحديث عن الجنس، وتثيره حتى أنها طلبت منه أن يقصي معها ليلة في بيتها، ولكنه في البداية رفض، إلا أنه وافق بعد إلحاح منها، وبعد أن ذهب إليها استقبلته بقميص نوم شفاف، وتبادل القبلات، وبعدها خرج زوجها من الغرفة ومعه مسدس، وطلب منه الهاتف، ومحفظته وجعله يوقع على إيصالات أمانة 200 ألف جنيه، وهذا الذي جعل الشاب ينهار في البكاء للقسم الشرطة الذي داهم المنزل، وقبض عليهما وتتوالي التحقيقات.

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.