الخميس، 23 مارس 2017

فتحوا مقبرة الراحل صدام حسين وكانت المفاجاة ماوجدوه بداخل المقبرة

من الناس من يعتبره إلي الآن زعيما وبطل، ومنهم من يعتبر ظالما لشعبه، وأنه قضي على الشعب العراقي وكان السبب في دماره وما عاينيه إلي الآن، هو الراحل الرئيس العراقي صدام حسين، الجميع يعلم جيدا قصة هروبه، في أحد الخنادق التي يتم تصنيعها تحت الأرض، وقصة مساعده الشخصي الذي قام بإخفائه، وكيف تم القبض عليه. ولكن جميع الشعوب العربية حزنت على الطريقة التي تم فيها التخلص من الرئيس العراقي، بالإعدام شنقا، وكان في ليلة أول يوم عيد الأضحى، كما أنهم قالوا أنه أضحية العرب، وكان المشهد بالفعل مأساوي، وهذا الذي جعل البعض يتعاطف معه، والذي قام بتنفيذ حكم الإعدام هو مقتدي الصدر، حيث سمع الناس في خلال الفيديو الذي تم بثه على جميع القنوات العالمية والعربية صوت هتاف باسمه، يا مقتدي.. يا مقتدي..ولكن بعد مرور السنوات على القيام بدفنه وبعد أن حزن عليه الكثير من أفراد شعبه، وجدوا قبرا من غير جثمان، ولا بقايا له، بعض من الناس كان يذهبون للرقص أمام القبر، وأن ما تعانيه الدول الإسلامية من حروب بسبب أهانت الرموز والقيادات، وقيل أحد الناس على وجود القبر فارغا، أن هذه هي ما ليس إلا تحقيق لأقاويل صدام حسين، حيث قال أنه سيأتي يوما يرقصون الكلاب على قبور الأسود، فيما يظل الكلاب كلابا وتظل الأسود أسودا فإنه غدر الزمان.
من الناس من يعتبره إلي الآن زعيما وبطل، ومنهم من يعتبر ظالما لشعبه، وأنه قضي على الشعب العراقي وكان السبب في دماره وما عاينيه إلي الآن، هو الراحل الرئيس العراقي صدام حسين، الجميع يعلم جيدا قصة هروبه، في أحد الخنادق التي يتم تصنيعها تحت الأرض، وقصة مساعده الشخصي الذي قام بإخفائه، وكيف تم القبض عليه. ولكن جميع الشعوب العربية حزنت على الطريقة التي تم فيها التخلص من الرئيس العراقي، بالإعدام شنقا، وكان في ليلة أول يوم عيد الأضحى، كما أنهم قالوا أنه أضحية العرب، وكان المشهد بالفعل مأساوي، وهذا الذي جعل البعض يتعاطف معه، والذي قام بتنفيذ حكم الإعدام هو مقتدي الصدر، حيث سمع الناس في خلال الفيديو الذي تم بثه على جميع القنوات العالمية والعربية صوت هتاف باسمه، يا مقتدي.. يا مقتدي..ولكن بعد مرور السنوات على القيام بدفنه وبعد أن حزن عليه الكثير من أفراد شعبه، وجدوا قبرا من غير جثمان، ولا بقايا له، بعض من الناس كان يذهبون للرقص أمام القبر، وأن ما تعانيه الدول الإسلامية من حروب بسبب أهانت الرموز والقيادات، وقيل أحد الناس على وجود القبر فارغا، أن هذه هي ما ليس إلا تحقيق لأقاويل صدام حسين، حيث قال أنه سيأتي يوما يرقصون الكلاب على قبور الأسود، فيما يظل الكلاب كلابا وتظل الأسود أسودا فإنه غدر الزمان.

المشاركات الشائعة