عارضة ازياء ارادت التقاط صورة سيلفى من مكان مرتفع لن تتخيل ماذا حدث معها

 بعد انتشار تلك الطريقة الغريبة في التصوير، وهي طريقة السيلفي، والتي جعلت الجميع يقوم بالتصوير بطريقة مستفزة، وفي أوقات وأماكن لا احد يتخيل أن في يوم سيقوم أحد بالتصوير فيها، ومؤخرا انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أجرأ وأخطر صورة سليفي، فمنهم من قام بالتصوير مع الأفعى، ومنهم من التقط صورة مع سمكة القرش، ولكن تلك العارضة الروسية التي تدعي (فيكي أودنتيكافا) والتي تبلغ من العمر 23 عاما بالتقاط أخطر صورة سيلفي في العالم. حيث قامت بالتسلل إلي هذا البرج بطريقتها الخاصة والتي لا أحد كان على علم بها، بتصوير نفسها من أعلي برج مارينا في مدينة دبي، وهي تتدلي ممسكة بيد مساعدها، والجدير بالذكر أن ارتفاع هذا البرج أكثر من 300 متر ، كما ظهرت في الصورة غير متخذة الإجراءات الأمنية ولا الاحتياطات لسلامتها مثل الحبال أو القيود. وعلى الفور بعد انتشار الصور وإحداث بها ضجة كبيرة قام اللواء خليل إبراهيم المنصوري، وهو مساعد القائد العام لشرطة دولة دبي، باستدعاء تلك العارضة، حتى تقوم بالتوقيع أنها لن تقوم بالتصوير مرة أخرى، في دولة الإمارات، لأنه يهدد حياتها للخطر. وأخرج بينا يوضح فيه أن دولة الإمارات ليست مسئولة عن تصرف الأشخاص التي قد تميل للجنون، وأمور خطرة يمكن أن تودي بحياتهم للخطر، وأنها دوما تتخذ كل الاحتياطات التي تؤمن حياة وسلامة المواطنين.

 بعد انتشار تلك الطريقة الغريبة في التصوير، وهي طريقة السيلفي، والتي جعلت الجميع يقوم بالتصوير بطريقة مستفزة، وفي أوقات وأماكن لا احد يتخيل أن في يوم سيقوم أحد بالتصوير فيها، ومؤخرا انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أجرأ وأخطر صورة سليفي، فمنهم من قام بالتصوير مع الأفعى، ومنهم من التقط صورة مع سمكة القرش، ولكن تلك العارضة الروسية التي تدعي (فيكي أودنتيكافا) والتي تبلغ من العمر 23 عاما بالتقاط أخطر صورة سيلفي في العالم. حيث قامت بالتسلل إلي هذا البرج بطريقتها الخاصة والتي لا أحد كان على علم بها، بتصوير نفسها من أعلي برج مارينا في مدينة دبي، وهي تتدلي ممسكة بيد مساعدها، والجدير بالذكر أن ارتفاع هذا البرج أكثر من 300 متر ، كما ظهرت في الصورة غير متخذة الإجراءات الأمنية ولا الاحتياطات لسلامتها مثل الحبال أو القيود. وعلى الفور بعد انتشار الصور وإحداث بها ضجة كبيرة قام اللواء خليل إبراهيم المنصوري، وهو مساعد القائد العام لشرطة دولة دبي، باستدعاء تلك العارضة، حتى تقوم بالتوقيع أنها لن تقوم بالتصوير مرة أخرى، في دولة الإمارات، لأنه يهدد حياتها للخطر. وأخرج بينا يوضح فيه أن دولة الإمارات ليست مسئولة عن تصرف الأشخاص التي قد تميل للجنون، وأمور خطرة يمكن أن تودي بحياتهم للخطر، وأنها دوما تتخذ كل الاحتياطات التي تؤمن حياة وسلامة المواطنين.
_________________________________

المشاركات الشائعة