وضعت كاميرات مراقبة فى منزلها لتراقب نفسها ثم اكتشفت المفاجاة الصادمة

كاميرات المراقبة أصبحت تتواجد في كل مكان، في المطاعم والشوارع، والمحلات، والمكاتب، والشركات، ولكن هل يعقل أيضا أن يتم تركيبها في البيت، بعض الناس ممن يقومون بالاستعانة بالخدم، يقومون بتركيب كاميرات مراقبة، من أجل معرفة كل شيء يحدث وهم ليسوا في البيت، وحتى لا يتعرضون للسرقة، ولكن إذا لم يتواجد الخدم ما الهدف الآن لتركيب الكاميرا.تلك الفتاة كانت جالسة مع صديقتها وكانت دوما عندما تخطر ببالها فكرة تسعي لتنفيذها على الفور، فجاء على بالها التفكير في وضع كاميرا مراقبة ولم تقول لأحد من أفراد الأسرة أنها قامت بتركيبها وبعد أسبوع تقوم بمشاهدة ما قامت بتسجيله في بداية وضعها للكاميرا كانت تتخذ حذرها وتتصرف بحرص تام، ولكن بعد مرور بعض الأيام نسيت أنها تم وضع كاميرا مراقبة، وخافت لأن هذه الشرائط ستشاهد ما تحتويه تلك الكاميرا. ولكن في يوم بعد يوم أرادات أن تتصرف بلباقة، وتتصرف بطريقة مناسبة حتى لا تشعر بالحرج أمام صديقاتها، ومع مرور الوقت شيئا فشيئا أصبحت تتخلي عن العادات السيئة والخاطئة والمحرجة التي كانت تقوم بها، حتى أنها بدأت أن تصلي وتقرأ القرآن، وخافت أن تري صديقتها أخطائها، فهنا وقفت للتفكير لحظة واحدة وهي أنها شعرت بالخجل فكيف تخاف من صديقاتها، ولا تخاف من الله سبحانه وتعالي، وفي نهاية الأسبوع كانت صديقتها قدر تخلت من كل الأخطاء وتعلمت الدرس جيدا.

كاميرات المراقبة أصبحت تتواجد في كل مكان، في المطاعم والشوارع، والمحلات، والمكاتب، والشركات، ولكن هل يعقل أيضا أن يتم تركيبها في البيت، بعض الناس ممن يقومون بالاستعانة بالخدم، يقومون بتركيب كاميرات مراقبة، من أجل معرفة كل شيء يحدث وهم ليسوا في البيت، وحتى لا يتعرضون للسرقة، ولكن إذا لم يتواجد الخدم ما الهدف الآن لتركيب الكاميرا.تلك الفتاة كانت جالسة مع صديقتها وكانت دوما عندما تخطر ببالها فكرة تسعي لتنفيذها على الفور، فجاء على بالها التفكير في وضع كاميرا مراقبة ولم تقول لأحد من أفراد الأسرة أنها قامت بتركيبها وبعد أسبوع تقوم بمشاهدة ما قامت بتسجيله في بداية وضعها للكاميرا كانت تتخذ حذرها وتتصرف بحرص تام، ولكن بعد مرور بعض الأيام نسيت أنها تم وضع كاميرا مراقبة، وخافت لأن هذه الشرائط ستشاهد ما تحتويه تلك الكاميرا. ولكن في يوم بعد يوم أرادات أن تتصرف بلباقة، وتتصرف بطريقة مناسبة حتى لا تشعر بالحرج أمام صديقاتها، ومع مرور الوقت شيئا فشيئا أصبحت تتخلي عن العادات السيئة والخاطئة والمحرجة التي كانت تقوم بها، حتى أنها بدأت أن تصلي وتقرأ القرآن، وخافت أن تري صديقتها أخطائها، فهنا وقفت للتفكير لحظة واحدة وهي أنها شعرت بالخجل فكيف تخاف من صديقاتها، ولا تخاف من الله سبحانه وتعالي، وفي نهاية الأسبوع كانت صديقتها قدر تخلت من كل الأخطاء وتعلمت الدرس جيدا.
_________________________________

المشاركات الشائعة