بعد القبض على زوجها مى كساب ترسل رسالة مؤثرة الى زوجها

تعيش الفنانة (مي كساب) أصعب حياة حياتها بعد معاناتها مع وفاة والدتها، منذ أن تم إلقاء القبض على زوجها (أوكا)، ومعه صديقه (أورتيجا)، وذلك في مطار القاهرة الدولي أثناء سفرهما لدولة الإمارات، ومنذ وقت الإعلان عن القبض عنهما ومعرفة السبب حيث تبين القبض عليهما بسبب قيامهما بتزوير ورق القيد العائلي حتى يتهربا من التجنيد، وتأدية الواجب الوطني ومنذ الإعلان عن القبض عليهما، وانهالت التعليقات وامتلأت مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي، والبرامج الإعلامية لكونهما تهربا من التجنيد، وقاما بالتزوير، ولكن الذي أحزن الفنانة مي كساب أن البعض تناول القضية كأنها قضية شخصية، ومنهم من فرح لوقوعهما في هذا المأزق، والبعض الآخر تحدث عن أخلاقهما بشكل غير أخلاقي، وتناولوا الموضوع بشكل خاطئ وهذا الذي جعلها تخرج في أكثر من برنامج لتوضح الحقيقة كاملة، فخرجت عبر برنامج العاشرة مساء للإعلامي وائل الإبراشي، وبرنامج ET بالعربي، حتى توضح الحقيقة وبعد أن قامت بكل ما أوتيت من قوة، لا تجد إلا أن توجه رسالة لزوجها على صفحتها وصفها الجميع بأنها مؤثرة، ومبكية، وتنم عن ثقتها الكبيرة في زوجها، والتي تعلم جيدا أنه مظلوم ، وتحدثت عن أن كلا من زوجها أوكا وأورتيجا أنهم فاتحين أكثر من بيت، بسبب عملهم، وبالقبض عليه تشردت كل تلك العائلات، ولكن ختمت كلمتها بأن الجميع يعلم من أنت والحقيقة ستظهر قريبا.

تعيش الفنانة (مي كساب) أصعب حياة حياتها بعد معاناتها مع وفاة والدتها، منذ أن تم إلقاء القبض على زوجها (أوكا)، ومعه صديقه (أورتيجا)، وذلك في مطار القاهرة الدولي أثناء سفرهما لدولة الإمارات، ومنذ وقت الإعلان عن القبض عنهما ومعرفة السبب حيث تبين القبض عليهما بسبب قيامهما بتزوير ورق القيد العائلي حتى يتهربا من التجنيد، وتأدية الواجب الوطني ومنذ الإعلان عن القبض عليهما، وانهالت التعليقات وامتلأت مواقع الانترنت والتواصل الاجتماعي، والبرامج الإعلامية لكونهما تهربا من التجنيد، وقاما بالتزوير، ولكن الذي أحزن الفنانة مي كساب أن البعض تناول القضية كأنها قضية شخصية، ومنهم من فرح لوقوعهما في هذا المأزق، والبعض الآخر تحدث عن أخلاقهما بشكل غير أخلاقي، وتناولوا الموضوع بشكل خاطئ وهذا الذي جعلها تخرج في أكثر من برنامج لتوضح الحقيقة كاملة، فخرجت عبر برنامج العاشرة مساء للإعلامي وائل الإبراشي، وبرنامج ET بالعربي، حتى توضح الحقيقة وبعد أن قامت بكل ما أوتيت من قوة، لا تجد إلا أن توجه رسالة لزوجها على صفحتها وصفها الجميع بأنها مؤثرة، ومبكية، وتنم عن ثقتها الكبيرة في زوجها، والتي تعلم جيدا أنه مظلوم ، وتحدثت عن أن كلا من زوجها أوكا وأورتيجا أنهم فاتحين أكثر من بيت، بسبب عملهم، وبالقبض عليه تشردت كل تلك العائلات، ولكن ختمت كلمتها بأن الجميع يعلم من أنت والحقيقة ستظهر قريبا.

المشاركات الشائعة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.