هل تتذكرون الطفل الاندونيسى المدخن لن تصدقوا كيف اصبح شكله الان

في عام 2010 حدثت ضجة كبيرة وموجة عارمة من الانتقادات التي حدثت بسبب طفل من إندونيسيا، يدعي ( أردي ريزال) هذا الطفل أثار ضجة كبيرة بسبب أنه كان يبلغ عامين فقط ولكنه كان يدخن بطريقة وحشية حيث بلغ عدد السجائر التي يتناولها في خلال اليوم لأكثر من أربعين سيجارة في اليوم، ولكن الضجة التي تم إثارتها كانت بسبب جعل الحكومة الخاصة بدولته تتحرك وتنقذه من هذا لأنه سيودى بحياته وتؤدي إلي وفاته.بعد تلك الضجة قامت السلطات الخاصة بالتدخل التام وقامت بعلاجه وخاصة لأنه أيضا لم يتوقف على إدمانه للتدخين فقط، بل أنه أصبح مدمنا على الأكل والذي نتج عنه بالطبع زيادة كبيرة في وزنه، وكان لابد من التدخل الطبي لإنقاذه فورا.
 وبعد مرور أكثر من سبع سنوات من العلاج والتأهل النفسي، استطاع الأطباء أن يساعدوا هذا الطفل في الإقلاع عن التدخين نهائيا ومن دون رجعة، وأيضا استطاعوا أن يجعلوه يتمتع بجسم رشيق، والذي أثر بالطبع على أن يكون من الطلاب المتفوقين في دراساتهم. واليوم أصبح عامه تسع سنوات، ولكن بعد المرة الأولي الذي شوهد فيها، لا أحد كان يتوقع أن يكون بهذا الشكل، حيث أصبح مختلفا تماما عن ذي قبل، وكان يشع منه التميز كما أن كل من شاهده شعر بأن لديه ثقة كبيرة في نفسه، ولديه الكثير من الأحلام التي ينوي أن يحققها .

في عام 2010 حدثت ضجة كبيرة وموجة عارمة من الانتقادات التي حدثت بسبب طفل من إندونيسيا، يدعي ( أردي ريزال) هذا الطفل أثار ضجة كبيرة بسبب أنه كان يبلغ عامين فقط ولكنه كان يدخن بطريقة وحشية حيث بلغ عدد السجائر التي يتناولها في خلال اليوم لأكثر من أربعين سيجارة في اليوم، ولكن الضجة التي تم إثارتها كانت بسبب جعل الحكومة الخاصة بدولته تتحرك وتنقذه من هذا لأنه سيودى بحياته وتؤدي إلي وفاته.بعد تلك الضجة قامت السلطات الخاصة بالتدخل التام وقامت بعلاجه وخاصة لأنه أيضا لم يتوقف على إدمانه للتدخين فقط، بل أنه أصبح مدمنا على الأكل والذي نتج عنه بالطبع زيادة كبيرة في وزنه، وكان لابد من التدخل الطبي لإنقاذه فورا.
 وبعد مرور أكثر من سبع سنوات من العلاج والتأهل النفسي، استطاع الأطباء أن يساعدوا هذا الطفل في الإقلاع عن التدخين نهائيا ومن دون رجعة، وأيضا استطاعوا أن يجعلوه يتمتع بجسم رشيق، والذي أثر بالطبع على أن يكون من الطلاب المتفوقين في دراساتهم. واليوم أصبح عامه تسع سنوات، ولكن بعد المرة الأولي الذي شوهد فيها، لا أحد كان يتوقع أن يكون بهذا الشكل، حيث أصبح مختلفا تماما عن ذي قبل، وكان يشع منه التميز كما أن كل من شاهده شعر بأن لديه ثقة كبيرة في نفسه، ولديه الكثير من الأحلام التي ينوي أن يحققها .
_________________________________

المشاركات الشائعة