الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017

خامة تستغل غياب صاحبة المنزل وتفعل بطفلها شئ اغرب من الخيال

احضرت خادمة جديدة للعمل معها وفى اول اسبوع راقبت تلك الخادمة وهي تتعامل مع الصغير حتى تستطيع أن تترك معها الصغير وهي مطمئنة، ووجدتها بالفعل تحسن معاملة الطفل لرضيع، فاتخذت قرار نزولها للعمل، ولكنها لم تتركها وحدها بل كانت تحدثها في الهاتف كثيرا، ومر شهرين وثلاثة حتى جاء الشهر السادس، وقامت بعمل عملية ختان للطفل، وطلبت منها أن تقوم بأخذ الطفل للاستحمام، وبعد مرور أيام طويلة على تلك العملية طلبت الخادمة أن تزور أهلها، وبالفعل ذهبت وعادت مرة أخرى وهنا دخلت لغرفة الطفل وأخذته وهربت نادت عليها والدة الطفل فلم تجيب وبادرت بالاتصال على زوجها وبالإبلاغ عنها تم التعرف أن الهوية التي قدمتها كانت مزورة، وأنها عاقر لا تنجب ولهذا قامت بخطف الطفل، ولعلمهم أن تلك الخادمة تحب الطفل كثيرا تأكدوا أنها لن تتركوه مند دون أخذ التطعيم، وبالفعل ذهبوا إلي المركز الصحي ليراقبوها حتى وهنا ذهبوا للسؤال وهنا عرفوا أنه هناك امرأة لا يعلمون عنها شيئا.وهنا تأكدوا أنها هي تلك الخادمة التي سرقت الطفل، وقامت بإبلاغ الشرطة وت إلقاء القبض عليها وإعادة الطفل لأهله بعد مرور عامان من خطف الطفل.

احضرت خادمة جديدة للعمل معها وفى اول اسبوع راقبت تلك الخادمة وهي تتعامل مع الصغير حتى تستطيع أن تترك معها الصغير وهي مطمئنة، ووجدتها بالفعل تحسن معاملة الطفل لرضيع، فاتخذت قرار نزولها للعمل، ولكنها لم تتركها وحدها بل كانت تحدثها في الهاتف كثيرا، ومر شهرين وثلاثة حتى جاء الشهر السادس، وقامت بعمل عملية ختان للطفل، وطلبت منها أن تقوم بأخذ الطفل للاستحمام، وبعد مرور أيام طويلة على تلك العملية طلبت الخادمة أن تزور أهلها، وبالفعل ذهبت وعادت مرة أخرى وهنا دخلت لغرفة الطفل وأخذته وهربت نادت عليها والدة الطفل فلم تجيب وبادرت بالاتصال على زوجها وبالإبلاغ عنها تم التعرف أن الهوية التي قدمتها كانت مزورة، وأنها عاقر لا تنجب ولهذا قامت بخطف الطفل، ولعلمهم أن تلك الخادمة تحب الطفل كثيرا تأكدوا أنها لن تتركوه مند دون أخذ التطعيم، وبالفعل ذهبوا إلي المركز الصحي ليراقبوها حتى وهنا ذهبوا للسؤال وهنا عرفوا أنه هناك امرأة لا يعلمون عنها شيئا.وهنا تأكدوا أنها هي تلك الخادمة التي سرقت الطفل، وقامت بإبلاغ الشرطة وت إلقاء القبض عليها وإعادة الطفل لأهله بعد مرور عامان من خطف الطفل.

المشاركات الشائعة