الأحد، 5 نوفمبر 2017

شكوا فى تصرفات طفلهم الاخيرة فوضعوا كاميرات مراقبة فى غرفة نومه ليكتشفوا الكارثة

لعل الطفرة الكبيرة التي حدثت في عالم لتكنولوجية هو واحدة من أهم الأمور التي ساعدت عدد كبير من الناس وساعدتهم في التخلص من المشاكل التي كانوا يعانون منها، ولكن في بعض الأمور كشفت النقاب عن أمور كانت تمثل لنا لغز محير لا نستطيع إيجاد حلا له، مثل تلك العائلة التي كانت تترك طفلها ينام وفي كل ليلة كانت تسمع صراخه، ولا تعلم لماذا هذا البكاء الكثير، ولأنه كان يدخل في نوبة بكاء هيستيرية، وهنا قرروا أن يقوما باكتشاف ذلك لأن الطفل صغير الين لا يستطيع أن يحكي لوالديه ما الذي يحدث له، وهنا قرر الأب معرفة ما يجعل طفله يبكي بهذا الشكل، وقام بشراء بعض من كاميرات المراقبة ومن دون أن يعلم أحد في المنزل قام هو والدته بتركيب تلك الكاميرا في غرفة الطفل، وانتظروا إلي أن يأتي الليل حتى يعلم ما الذي يجعل طفله يبكي.ومر الليل وبالفعل صرخ الطفل وبكي ولكن لم يعلم السبب إلا بعد أن قاموا بتفريغ الشرائط، ومعرفة ما الذي كان يبكيه، وهنا وقعت الكارثة التي كانت أن تفقدهم النطق، السبب في الخادمة فهي تقوم بضربه ضربا عنيفا، يكاد الطفل أن يموت به، وعندما كانت تأتي الأم لتشاهد الطفل كانت تقول له أنها كانت تقوم بإسكاته، هذه ليست مجرد قصة عابرة، ولكنها تحمل عبرة كثيرة وهي ألا تؤمني لأحد على أطفالك وكوني حذرة جدا.

لعل الطفرة الكبيرة التي حدثت في عالم لتكنولوجية هو واحدة من أهم الأمور التي ساعدت عدد كبير من الناس وساعدتهم في التخلص من المشاكل التي كانوا يعانون منها، ولكن في بعض الأمور كشفت النقاب عن أمور كانت تمثل لنا لغز محير لا نستطيع إيجاد حلا له، مثل تلك العائلة التي كانت تترك طفلها ينام وفي كل ليلة كانت تسمع صراخه، ولا تعلم لماذا هذا البكاء الكثير، ولأنه كان يدخل في نوبة بكاء هيستيرية، وهنا قرروا أن يقوما باكتشاف ذلك لأن الطفل صغير الين لا يستطيع أن يحكي لوالديه ما الذي يحدث له، وهنا قرر الأب معرفة ما يجعل طفله يبكي بهذا الشكل، وقام بشراء بعض من كاميرات المراقبة ومن دون أن يعلم أحد في المنزل قام هو والدته بتركيب تلك الكاميرا في غرفة الطفل، وانتظروا إلي أن يأتي الليل حتى يعلم ما الذي يجعل طفله يبكي.ومر الليل وبالفعل صرخ الطفل وبكي ولكن لم يعلم السبب إلا بعد أن قاموا بتفريغ الشرائط، ومعرفة ما الذي كان يبكيه، وهنا وقعت الكارثة التي كانت أن تفقدهم النطق، السبب في الخادمة فهي تقوم بضربه ضربا عنيفا، يكاد الطفل أن يموت به، وعندما كانت تأتي الأم لتشاهد الطفل كانت تقول له أنها كانت تقوم بإسكاته، هذه ليست مجرد قصة عابرة، ولكنها تحمل عبرة كثيرة وهي ألا تؤمني لأحد على أطفالك وكوني حذرة جدا.

المشاركات الشائعة