الثلاثاء، 7 نوفمبر 2017

محامى عراقى يفجر مفاجاة جديدة عن الراحل صدام حسين صدمت الجميع

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، بعد مرور أعوام كثيرة على تنفيذ حكم الّإعدام وبعد مثلوه أمام المحكمة، مازالت إلي الآن تطفو بعض من الحقائق التي لا نعلم عليها شيئا من قبل، ولأول مرة نراها.محاكمة صدام حسين من أقوى المحاكمات التي هزت العالم وجعلت الجميع يصاب بالذهول حول ما يقوله، وحول ما يردده، لأن من ضمن الكلام الذي قاله بالفعل بدأ في أن يحدث في العالم، ولكن هذا المحامي بعد مرور وقت على محاكمته، فجر معلومة لأول مرة فهذا المحامي تم عرض عليه أن يقوم بالمرافعة عن الرئيس صدام، وعند سؤاله قال بالفعل تم العرض عليا وتم العرض علي عدد كبير من المحامين، ولكن البعض منهم لم يتفق على المبلغ الذي يطلبه، كما أنه تم مواجهة هذا المحامي بأنه كان يريد أن يأخذ خمسة ملايين دولار من أجل الدفاع عنه في هذه المحاكمة.وهنا فجر مفاجأة مدوية صعقت جميع من العراقيين، فقال أن الرئيس العراقي صدام حسين لم يمتلك سنتيمتر واحد من العراق، وأنه لا يملك نهائيا أي من العقارات، وهنا تم سؤاله كيف تم إصدار الصكوك للعقارات، كيف تم تسجيلها باسم صدام، قال له، إن إلي نهاية حياة صدام لم يملك أي من الأراضي ولا العقارات حتى يستطيع أن يدفع للمحامي 5 مليون دولار فقال أن الأرقام تكتب بسبب المبالغة ولكن ليس عنده العقارات والحسابات ولا يصدر أي من الممتلكات باسم الرئيس الراحل صدام حسين نهائيا.

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، بعد مرور أعوام كثيرة على تنفيذ حكم الّإعدام وبعد مثلوه أمام المحكمة، مازالت إلي الآن تطفو بعض من الحقائق التي لا نعلم عليها شيئا من قبل، ولأول مرة نراها.محاكمة صدام حسين من أقوى المحاكمات التي هزت العالم وجعلت الجميع يصاب بالذهول حول ما يقوله، وحول ما يردده، لأن من ضمن الكلام الذي قاله بالفعل بدأ في أن يحدث في العالم، ولكن هذا المحامي بعد مرور وقت على محاكمته، فجر معلومة لأول مرة فهذا المحامي تم عرض عليه أن يقوم بالمرافعة عن الرئيس صدام، وعند سؤاله قال بالفعل تم العرض عليا وتم العرض علي عدد كبير من المحامين، ولكن البعض منهم لم يتفق على المبلغ الذي يطلبه، كما أنه تم مواجهة هذا المحامي بأنه كان يريد أن يأخذ خمسة ملايين دولار من أجل الدفاع عنه في هذه المحاكمة.وهنا فجر مفاجأة مدوية صعقت جميع من العراقيين، فقال أن الرئيس العراقي صدام حسين لم يمتلك سنتيمتر واحد من العراق، وأنه لا يملك نهائيا أي من العقارات، وهنا تم سؤاله كيف تم إصدار الصكوك للعقارات، كيف تم تسجيلها باسم صدام، قال له، إن إلي نهاية حياة صدام لم يملك أي من الأراضي ولا العقارات حتى يستطيع أن يدفع للمحامي 5 مليون دولار فقال أن الأرقام تكتب بسبب المبالغة ولكن ليس عنده العقارات والحسابات ولا يصدر أي من الممتلكات باسم الرئيس الراحل صدام حسين نهائيا.

المشاركات الشائعة