الاثنين، 13 نوفمبر 2017

عاجل جدا ظهور إحدى علامات الساعة فى شبة الجزيرة العربية وتحديداً السعودية

بين أنفسنا نعلم أننا تركنا الذي خلقنا من أجله، وانشغلنا بحياتنا وألهتنا مشاغل الدنيا، وأصبحنا لا نتذكر الذي أمرنا به الله، فهذا يريد أن يمتلك أفخم سيارة، وهذا يريد أن يمتلك المال الوفير والبعض الآخر يتمني ولو أنه يغادر بلاده، ولكن هل فكرتم يوما ما سيحدث لنا إن حدثت وأصبح اليوم هو يوم الساعة، فقد قال الله تعالي ورسوله الكريم أنه هناك بعض من علامات الساعة الصغرى والتي ستحدث في هذه الدنيا إن ظهرت فإن اجل الله قد حان، وأنه ما تبقي فقط هو ظهور علامات الساعة الكبرى والتي ينتهي فيها وقت العمل ويأتي بعدها وقت الحساب، ليجزي كل واحد بما عمل وبما تقدم.ولجميع الناس التي ألهتها الحياة وربما أنا منكم أن تعلمون أن هناك بعض من علامات الساعة الصغرى في السعودية فقال تعالي " لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا"، وقد ثبت علميا أن منطقة شبه جزية العربية كانت يوما مليئة بالمروج والأنهار والتي مازالت آثاره موجودة إلي الآن.وحسبما توصلت إليه وكالة ناسا، أثبتت أن تلك المنطقة كانت في يوما مغطاة بالأنهار والمروج، وأنه بالفعل آثارها موجودة، كما أنها ستعود يوما كما كانت بالأنهار والمروج.وليست تلك العلامة الوحيدة، لأن هناك علامات موجودة على أحد الصخور تدل على أن تلك المنطقة كانت تعيش فيها فيل ووحيد القرن وفرس النهر والسلاحف والقرود، ومنذ ملايين الناس، وهذه العلامات لابد من أن تكون تلك المناطق تتواجد بها خضرة، وأشجار، وتأكدوا في تواجدها، ولا يمكن أن تتواجد تلك الحيوانات من دون أن يتواجد بها مروج وأنهارا والتي في يوما ما ستعود كما كانت في السابق.

بين أنفسنا نعلم أننا تركنا الذي خلقنا من أجله، وانشغلنا بحياتنا وألهتنا مشاغل الدنيا، وأصبحنا لا نتذكر الذي أمرنا به الله، فهذا يريد أن يمتلك أفخم سيارة، وهذا يريد أن يمتلك المال الوفير والبعض الآخر يتمني ولو أنه يغادر بلاده، ولكن هل فكرتم يوما ما سيحدث لنا إن حدثت وأصبح اليوم هو يوم الساعة، فقد قال الله تعالي ورسوله الكريم أنه هناك بعض من علامات الساعة الصغرى والتي ستحدث في هذه الدنيا إن ظهرت فإن اجل الله قد حان، وأنه ما تبقي فقط هو ظهور علامات الساعة الكبرى والتي ينتهي فيها وقت العمل ويأتي بعدها وقت الحساب، ليجزي كل واحد بما عمل وبما تقدم.ولجميع الناس التي ألهتها الحياة وربما أنا منكم أن تعلمون أن هناك بعض من علامات الساعة الصغرى في السعودية فقال تعالي " لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا"، وقد ثبت علميا أن منطقة شبه جزية العربية كانت يوما مليئة بالمروج والأنهار والتي مازالت آثاره موجودة إلي الآن.وحسبما توصلت إليه وكالة ناسا، أثبتت أن تلك المنطقة كانت في يوما مغطاة بالأنهار والمروج، وأنه بالفعل آثارها موجودة، كما أنها ستعود يوما كما كانت بالأنهار والمروج.وليست تلك العلامة الوحيدة، لأن هناك علامات موجودة على أحد الصخور تدل على أن تلك المنطقة كانت تعيش فيها فيل ووحيد القرن وفرس النهر والسلاحف والقرود، ومنذ ملايين الناس، وهذه العلامات لابد من أن تكون تلك المناطق تتواجد بها خضرة، وأشجار، وتأكدوا في تواجدها، ولا يمكن أن تتواجد تلك الحيوانات من دون أن يتواجد بها مروج وأنهارا والتي في يوما ما ستعود كما كانت في السابق.

المشاركات الشائعة