الأربعاء، 13 ديسمبر 2017

ممرضة تترك حفل زفافها للعناية بمريضها ورد فعل من زوجها اغرب من الخيال

إن شعر الحاضرين بوجود شيئا مريبا في حفل الزفاف، يبدأ الحاضرين في الثرثرة، وفي محاولة معرفة ما حدث، وتلك العروس قامت بفعل لا يمكن لأحد أن يتخيله، جعلها حديث مواقع التواصل الاجتماعي، في اللحظات الأولي لما قامت به، لا أحد كان يعلم ما الذي أدي لفعلها هذا، وبادرت بالسؤال، ولكن عندما شاهدوها وهي تعود مرة أخرى لعريسها وترقص عرف ما الذي حدث وقاموا بالتصفيق الحاد لها وتمنوا لهم السعادة.ما الذي يمكن أن يخطر على بالكم عندما نقول لكم أن تلك العروس التي في الصورة قامت بترك حفل زفافها وذهبت لهذا الرجل في السرير مرتدية فستان الزفاف.يمكن أن يخطر على بالكم أنها تركت فرحها لأنه دب خلافا مع العريس، أو ربما تزو شخص عزيز عليها، ولكن سوف تصابون بالصدمة والذهول عندما تعلمون أن السبب في تركها لحفل الزفاف، أنها تعمل ممرضة في أحد المستشفيات الكبرى، وأنه تم توقيع أذن بالخروج لأحد المرضي التي كانت ترعاهم، ولكن هذا الرجل أصيب بأعراض خطيرة، وتدهورت حالته وهو في البيت، وكان يجب أن يأخذ الحقنة، لذا قامت بترك حفل زفافها وذهبت مسرعة لإنقاذه، وظلت معه لرعايته حتى أطمأنت عليه، وذهبت مسرعة لحفل زفافها، وفور حضورها، ضمها حبيبها وعريسا، وقال لها أنه فخور جدا بأنه تزوج من هذه المرأة بتلك الروعة، وأنه يشكر الحظ الذي جعله من نصيبه.

إن شعر الحاضرين بوجود شيئا مريبا في حفل الزفاف، يبدأ الحاضرين في الثرثرة، وفي محاولة معرفة ما حدث، وتلك العروس قامت بفعل لا يمكن لأحد أن يتخيله، جعلها حديث مواقع التواصل الاجتماعي، في اللحظات الأولي لما قامت به، لا أحد كان يعلم ما الذي أدي لفعلها هذا، وبادرت بالسؤال، ولكن عندما شاهدوها وهي تعود مرة أخرى لعريسها وترقص عرف ما الذي حدث وقاموا بالتصفيق الحاد لها وتمنوا لهم السعادة.ما الذي يمكن أن يخطر على بالكم عندما نقول لكم أن تلك العروس التي في الصورة قامت بترك حفل زفافها وذهبت لهذا الرجل في السرير مرتدية فستان الزفاف.يمكن أن يخطر على بالكم أنها تركت فرحها لأنه دب خلافا مع العريس، أو ربما تزو شخص عزيز عليها، ولكن سوف تصابون بالصدمة والذهول عندما تعلمون أن السبب في تركها لحفل الزفاف، أنها تعمل ممرضة في أحد المستشفيات الكبرى، وأنه تم توقيع أذن بالخروج لأحد المرضي التي كانت ترعاهم، ولكن هذا الرجل أصيب بأعراض خطيرة، وتدهورت حالته وهو في البيت، وكان يجب أن يأخذ الحقنة، لذا قامت بترك حفل زفافها وذهبت مسرعة لإنقاذه، وظلت معه لرعايته حتى أطمأنت عليه، وذهبت مسرعة لحفل زفافها، وفور حضورها، ضمها حبيبها وعريسا، وقال لها أنه فخور جدا بأنه تزوج من هذه المرأة بتلك الروعة، وأنه يشكر الحظ الذي جعله من نصيبه.

المشاركات الشائعة