الثلاثاء، 29 مايو 2018

10 أشياء صادمة تكشف عنها وضعية نومك



سواء كنت تقبل ذلك أو ترفضه.. فالنوم يعد من أهم العناصر الضرورية في حياتنا. لكن الطريقة التي تنام بها لا تعني فقط أنها تشعرك بالراحة، بل إنها قد تكشف في الواقع الكثير عن حقيقة شخصيتك ومشاعرك تجاه نفسك.
إليك 10 أشياء صادمة تكشف عنها وضعية نومك. وبينما نستعد للذهاب إلى الفراش

إذا كنت تفضل النوم على بطنك، فأنت شخصية قيادية بالفطرة، تتمتع بالمثابرة التي تمكنها من تجاوز أية مشكلة، كما أنك شخص ناجح بفضل إحساسك بالمسئولية الشخصية. تفضل الأخذ بزمام المبادرة والتأكد من حسن سير الأمور كما ينبغي سواء في حياتك الشخصية أو المهنية. كما تشير تلك الوضعية إلى كونك مندفع ولكنك مع ذلك تخطط لكل شيء مقدما. إذا فاجئك أحدهم بشيء ما يفسد خطتك، فهذا لا يعجبك.


إذا كنت في علاقة مع شخص ما، فإن النوم مع احتضانه من الخلف يشير إلى ما هو أكثر من الحميمية. في العلاقات السوية تكون الأنثى في هذا الوضع عادة عرضة لشهوة شريكها الذكر، ما يشير إلى توافر درجة كبيرة من الثقة بينهما. وهكذا إذا كنتما في الفراش، وسمحت لك شريكتك باحتضانها من الخلف فهذا يعني أنها تثق أنك لن تحاول فعل أي شيء دون رضاها. أما إذا بادرت أنت لاحتضانها من الخلف فهذا يعني أنك ترغب في حماية شريكتك وتغار عليها.

إذا كنت تنام راقدا على ظهرك، فهذا يعني أن لديك شخصية قوية تعشق أن تكون محط الأنظار. كما تستمتع بوجود رفقة جيدة من حولك. ودائما تفضل قول الحقيقة. كما أنك تتمتع بالعناد والإصرار ما يضمن لك النجاح في كل ما تفعله.

إذا كان هناك شخص ما ينام راقدا على ظهره، فهذا يعني ما سبق أن ذكرناه للتو. لكن الأمر يختلف في وجود شريك حميم. إذا كان شريكك ينام راقدا على ظهره بينما تميلين أنت بجسدك تجاهه في وضع جنيني وتضعين رأسك على صدره، فهذا يعني أنك تعتمدين عليه وتشعر معه بالأمن والأمان. وإذا كانت رأسك على صدره بينما ذراعيك وساقيك ممددتان للخارج، فهذا يعني أنك ترغبين في اتخاذ القرارات بنفسك.

إذا كنت تنام على جنبك وتثني إحدى ركبتيك للخارج، فهذا يشير إلى أنك شخص يتسم بالهدوء والإيجابية عموما. حتى في أصعب الأوقات تظل محتفظا بابتسامة على وجهك، ليس من السهل إثارة غضبك. كما أن لديك ثقة في المستقبل وتعتقد أن القادم أفضل. وأنت شخص يعتمد عليه.

إذا كنت في علاقة مع شخص ما، وكلاكما ينام على بطنه، فهذا قد يعني أن كليكما تشعران بالتهديد. لأن النوم على الظهر يكشف الجزء الأمامي من جسمك، أما النوم على البطن فيحمى تلك المنطقة. وقد يشير أيضا لوجود بعض القلق لديك أو ربما غياب الثقة فيما يخص العلاقة الحميمية.

إذا كنت تنام في وضع الجنين، فهذا يعني أنك تحاول إبعاد نفسك عن المشاكل التي تواجهك، وهذه الوضعية تعني أيضا أنك تفتقد التفهم والحماية، وإبداء التعاطف من الأشخاص المحيطين بك.

النوم ظهرا لظهر له أسباب قليلة. إذا كنتم تنامون على الجانبين المتقابلين للسرير وخاصة إذا كنتم معتادين على درجة أكبر من القرب والحميمية، فإن هذا قد يعني أنك تريد الاحتفاظ بمسافة فاصلة عن شريكك، أو قد يشير ببساطة إلى أن شريكك يعاني من الشخير، أو أن لديه أظافر حادة في أصابع قدميه، ما يجعل نومك بجواره تجربة غير مريحة. أما إذا كنتم تنامون ظهرا لظهر مع تلامس المقعدة، فهذا يعني أنك بحاجة لمساحتك الخاصة ولكن دون الابتعاد عن شريكك.

النوم مع ثنى ساق واحدة للأعلى –في وضع شبيه بالكابتن مورجان- يعني أنك ترغب في القيام بمغامرات، كما يعني أيضا أنك شخص يصعب توقع تصرفاته، وأن حالتك المزاجية عرضة للتغير في لحظة واحدة، ما يسبب الكثير من الارتباك لدى الأشخاص المحيطين بك. وأنت تعاني أيضا عندما تضطر لاتخاذ قرار يشمل عدة خيارات. وبالرغم من كونك شخص لا يمكن توقع تصرفاته، إلا أنك تود تحقيق قدر من الاستقرار والثبات في حياتك.


سواء كنت تقبل ذلك أو ترفضه.. فالنوم يعد من أهم العناصر الضرورية في حياتنا. لكن الطريقة التي تنام بها لا تعني فقط أنها تشعرك بالراحة، بل إنها قد تكشف في الواقع الكثير عن حقيقة شخصيتك ومشاعرك تجاه نفسك.
إليك 10 أشياء صادمة تكشف عنها وضعية نومك. وبينما نستعد للذهاب إلى الفراش

إذا كنت تفضل النوم على بطنك، فأنت شخصية قيادية بالفطرة، تتمتع بالمثابرة التي تمكنها من تجاوز أية مشكلة، كما أنك شخص ناجح بفضل إحساسك بالمسئولية الشخصية. تفضل الأخذ بزمام المبادرة والتأكد من حسن سير الأمور كما ينبغي سواء في حياتك الشخصية أو المهنية. كما تشير تلك الوضعية إلى كونك مندفع ولكنك مع ذلك تخطط لكل شيء مقدما. إذا فاجئك أحدهم بشيء ما يفسد خطتك، فهذا لا يعجبك.


إذا كنت في علاقة مع شخص ما، فإن النوم مع احتضانه من الخلف يشير إلى ما هو أكثر من الحميمية. في العلاقات السوية تكون الأنثى في هذا الوضع عادة عرضة لشهوة شريكها الذكر، ما يشير إلى توافر درجة كبيرة من الثقة بينهما. وهكذا إذا كنتما في الفراش، وسمحت لك شريكتك باحتضانها من الخلف فهذا يعني أنها تثق أنك لن تحاول فعل أي شيء دون رضاها. أما إذا بادرت أنت لاحتضانها من الخلف فهذا يعني أنك ترغب في حماية شريكتك وتغار عليها.

إذا كنت تنام راقدا على ظهرك، فهذا يعني أن لديك شخصية قوية تعشق أن تكون محط الأنظار. كما تستمتع بوجود رفقة جيدة من حولك. ودائما تفضل قول الحقيقة. كما أنك تتمتع بالعناد والإصرار ما يضمن لك النجاح في كل ما تفعله.

إذا كان هناك شخص ما ينام راقدا على ظهره، فهذا يعني ما سبق أن ذكرناه للتو. لكن الأمر يختلف في وجود شريك حميم. إذا كان شريكك ينام راقدا على ظهره بينما تميلين أنت بجسدك تجاهه في وضع جنيني وتضعين رأسك على صدره، فهذا يعني أنك تعتمدين عليه وتشعر معه بالأمن والأمان. وإذا كانت رأسك على صدره بينما ذراعيك وساقيك ممددتان للخارج، فهذا يعني أنك ترغبين في اتخاذ القرارات بنفسك.

إذا كنت تنام على جنبك وتثني إحدى ركبتيك للخارج، فهذا يشير إلى أنك شخص يتسم بالهدوء والإيجابية عموما. حتى في أصعب الأوقات تظل محتفظا بابتسامة على وجهك، ليس من السهل إثارة غضبك. كما أن لديك ثقة في المستقبل وتعتقد أن القادم أفضل. وأنت شخص يعتمد عليه.

إذا كنت في علاقة مع شخص ما، وكلاكما ينام على بطنه، فهذا قد يعني أن كليكما تشعران بالتهديد. لأن النوم على الظهر يكشف الجزء الأمامي من جسمك، أما النوم على البطن فيحمى تلك المنطقة. وقد يشير أيضا لوجود بعض القلق لديك أو ربما غياب الثقة فيما يخص العلاقة الحميمية.

إذا كنت تنام في وضع الجنين، فهذا يعني أنك تحاول إبعاد نفسك عن المشاكل التي تواجهك، وهذه الوضعية تعني أيضا أنك تفتقد التفهم والحماية، وإبداء التعاطف من الأشخاص المحيطين بك.

النوم ظهرا لظهر له أسباب قليلة. إذا كنتم تنامون على الجانبين المتقابلين للسرير وخاصة إذا كنتم معتادين على درجة أكبر من القرب والحميمية، فإن هذا قد يعني أنك تريد الاحتفاظ بمسافة فاصلة عن شريكك، أو قد يشير ببساطة إلى أن شريكك يعاني من الشخير، أو أن لديه أظافر حادة في أصابع قدميه، ما يجعل نومك بجواره تجربة غير مريحة. أما إذا كنتم تنامون ظهرا لظهر مع تلامس المقعدة، فهذا يعني أنك بحاجة لمساحتك الخاصة ولكن دون الابتعاد عن شريكك.

النوم مع ثنى ساق واحدة للأعلى –في وضع شبيه بالكابتن مورجان- يعني أنك ترغب في القيام بمغامرات، كما يعني أيضا أنك شخص يصعب توقع تصرفاته، وأن حالتك المزاجية عرضة للتغير في لحظة واحدة، ما يسبب الكثير من الارتباك لدى الأشخاص المحيطين بك. وأنت تعاني أيضا عندما تضطر لاتخاذ قرار يشمل عدة خيارات. وبالرغم من كونك شخص لا يمكن توقع تصرفاته، إلا أنك تود تحقيق قدر من الاستقرار والثبات في حياتك.

المشاركات الشائعة