الخميس، 31 مايو 2018

سكتت في المرة الأولى والثانية، لكن الثالثة أفقدتها عقلها.. شاهد ما فعلته مراسلة مع أحد مشجعي كرة القدم بعد أن تحرّش بها!(فيديو)

في نهاية أبريل/نيسان 2018، تغلّب فريق نادي "ديبورتيفو غوادالاخارا" على نادي "تورونتو إف سي" في نهائي دوري الأبطال المكثّف لاتحاد أميركا الشمالية لكرة القدم، وكانت مراسلة محطّة Fox Sports Mexico، ماريا فرناندا مورا، تؤدّي عملها وتنقل الفعاليات الجنونية خارج ساحة المباراة.
إلا أنه خلال مقابلة مُصوّرة، تخطّى أحد المشجّعين الحدود.
فبحسب ما نقل موقع SI الأميركي، 3 مايو/أيار 2018، شوهِدت ماريا بصحبة مجموعة من مشجّعين غوادالاخارا المتحمّسين.

وخلال الفيديو، بإمكانك أن ترى تعبيرات عدم الارتياح التي أبدتها المراسلة. وفي نهاية المطاف، استدارت وضربت أحد المشجّعين بميكروفونها.
ويوم الإثنين 30 أبريل/نيسان، كتبت ماريا على تويتر الموقف الذي تعرضت له يوم الخميس 26 أبريل/نيسان 2018.
وقالت إنها تعرّضت لللمس بطريقة غير لائقة عدّة مرّات من قِبل المُشجّع الذي كان يقف خلفها، وبعد المرّة الثالثة، قررت الرد.
وقالت المراسلة "النساء لن يذهبن بعيداً ولن يصمتن"، ولن يندمن على الدفاع عن أنفسهن على الإطلاق. هذا الوباء المستمر من التحرّش الجنسي يجب أن يتوقّف".
وتأمل ماريا أن تكون نموذجاً يُحتذى به للنساء الصامتات.
فهل كانت هذه الطريقة الملائمة للتصرّف، أم أن المذيعة انفعلت زيادة عن اللزوم قليلاً؟
فشاهد الفيديو 

في نهاية أبريل/نيسان 2018، تغلّب فريق نادي "ديبورتيفو غوادالاخارا" على نادي "تورونتو إف سي" في نهائي دوري الأبطال المكثّف لاتحاد أميركا الشمالية لكرة القدم، وكانت مراسلة محطّة Fox Sports Mexico، ماريا فرناندا مورا، تؤدّي عملها وتنقل الفعاليات الجنونية خارج ساحة المباراة.
إلا أنه خلال مقابلة مُصوّرة، تخطّى أحد المشجّعين الحدود.
فبحسب ما نقل موقع SI الأميركي، 3 مايو/أيار 2018، شوهِدت ماريا بصحبة مجموعة من مشجّعين غوادالاخارا المتحمّسين.

وخلال الفيديو، بإمكانك أن ترى تعبيرات عدم الارتياح التي أبدتها المراسلة. وفي نهاية المطاف، استدارت وضربت أحد المشجّعين بميكروفونها.
ويوم الإثنين 30 أبريل/نيسان، كتبت ماريا على تويتر الموقف الذي تعرضت له يوم الخميس 26 أبريل/نيسان 2018.
وقالت إنها تعرّضت لللمس بطريقة غير لائقة عدّة مرّات من قِبل المُشجّع الذي كان يقف خلفها، وبعد المرّة الثالثة، قررت الرد.
وقالت المراسلة "النساء لن يذهبن بعيداً ولن يصمتن"، ولن يندمن على الدفاع عن أنفسهن على الإطلاق. هذا الوباء المستمر من التحرّش الجنسي يجب أن يتوقّف".
وتأمل ماريا أن تكون نموذجاً يُحتذى به للنساء الصامتات.
فهل كانت هذه الطريقة الملائمة للتصرّف، أم أن المذيعة انفعلت زيادة عن اللزوم قليلاً؟
فشاهد الفيديو 

المشاركات الشائعة