الأربعاء، 30 مايو 2018

حرقها عشيقها عمداً.. والسبب لا يقبله عقل شاهد بنفسك لتعرف سبب ذالك وكيف نجت

في الوقت الذي غابت فيه امرأة من أوهايو عن المحكمة للإدلاء بشهادتها، فيما تعرضت له من جرم صديقها السابق، بسبب عدم قدرتها المطلقة على مغادرة المستشفى، فقد استدعت وسائل الإعلام إلى غرفتها بالمشفى للحديث عن ليلة كابوسية عاشتها، بعد أن صبّ عليها الرجل البنزين وأشعل فيها النيران، لتحترق بشكل بشع.
وأقر الرجل ويدعى، مايكل سلاجير (41 عاماً)، يوم الاثنين الماضي بالجرم، وأنه أشعل النار في محبوبته السابقة، جودي مالينوفسكي، وبعض الممتلكات العامة، بالإضافة إلى حيازته أدوات إجرامية وذلك في أغسطس 2015.
ووجد القاضي في كولومبوس بأهاويو أن الرجل مذنب، وحكم عليه بالسجن بعقوبة أقصاها 11 عاماً في السجن.
وكانت مالينوفسكي (33 عاماً) التي قضت 16 شهراً في المستشفى للتعافي من الإصابات التي هددت حياتها، قد انتوت بشدة الذهاب للمحكمة للإدلاء بشهادتها ضد سلاجير، لولا أنه أحبط ذلك باعترافه النهائي.
وبدلاً من ذلك، تحدثت مالينوفسكي إلى تلفزيون WSYX حول الحادثة، وذلك من سريرها في المستشفى بالمركز الطبي لجامعة ولاية أوهايو ويكسنر.
في الوقت الذي غابت فيه امرأة من أوهايو عن المحكمة للإدلاء بشهادتها، فيما تعرضت له من جرم صديقها السابق، بسبب عدم قدرتها المطلقة على مغادرة المستشفى، فقد استدعت وسائل الإعلام إلى غرفتها بالمشفى للحديث عن ليلة كابوسية عاشتها، بعد أن صبّ عليها الرجل البنزين وأشعل فيها النيران، لتحترق بشكل بشع.
وأقر الرجل ويدعى، مايكل سلاجير (41 عاماً)، يوم الاثنين الماضي بالجرم، وأنه أشعل النار في محبوبته السابقة، جودي مالينوفسكي، وبعض الممتلكات العامة، بالإضافة إلى حيازته أدوات إجرامية وذلك في أغسطس 2015.
ووجد القاضي في كولومبوس بأهاويو أن الرجل مذنب، وحكم عليه بالسجن بعقوبة أقصاها 11 عاماً في السجن.
وكانت مالينوفسكي (33 عاماً) التي قضت 16 شهراً في المستشفى للتعافي من الإصابات التي هددت حياتها، قد انتوت بشدة الذهاب للمحكمة للإدلاء بشهادتها ضد سلاجير، لولا أنه أحبط ذلك باعترافه النهائي.
وبدلاً من ذلك، تحدثت مالينوفسكي إلى تلفزيون WSYX حول الحادثة، وذلك من سريرها في المستشفى بالمركز الطبي لجامعة ولاية أوهايو ويكسنر.

في الوقت الذي غابت فيه امرأة من أوهايو عن المحكمة للإدلاء بشهادتها، فيما تعرضت له من جرم صديقها السابق، بسبب عدم قدرتها المطلقة على مغادرة المستشفى، فقد استدعت وسائل الإعلام إلى غرفتها بالمشفى للحديث عن ليلة كابوسية عاشتها، بعد أن صبّ عليها الرجل البنزين وأشعل فيها النيران، لتحترق بشكل بشع.
وأقر الرجل ويدعى، مايكل سلاجير (41 عاماً)، يوم الاثنين الماضي بالجرم، وأنه أشعل النار في محبوبته السابقة، جودي مالينوفسكي، وبعض الممتلكات العامة، بالإضافة إلى حيازته أدوات إجرامية وذلك في أغسطس 2015.
ووجد القاضي في كولومبوس بأهاويو أن الرجل مذنب، وحكم عليه بالسجن بعقوبة أقصاها 11 عاماً في السجن.
وكانت مالينوفسكي (33 عاماً) التي قضت 16 شهراً في المستشفى للتعافي من الإصابات التي هددت حياتها، قد انتوت بشدة الذهاب للمحكمة للإدلاء بشهادتها ضد سلاجير، لولا أنه أحبط ذلك باعترافه النهائي.
وبدلاً من ذلك، تحدثت مالينوفسكي إلى تلفزيون WSYX حول الحادثة، وذلك من سريرها في المستشفى بالمركز الطبي لجامعة ولاية أوهايو ويكسنر.
في الوقت الذي غابت فيه امرأة من أوهايو عن المحكمة للإدلاء بشهادتها، فيما تعرضت له من جرم صديقها السابق، بسبب عدم قدرتها المطلقة على مغادرة المستشفى، فقد استدعت وسائل الإعلام إلى غرفتها بالمشفى للحديث عن ليلة كابوسية عاشتها، بعد أن صبّ عليها الرجل البنزين وأشعل فيها النيران، لتحترق بشكل بشع.
وأقر الرجل ويدعى، مايكل سلاجير (41 عاماً)، يوم الاثنين الماضي بالجرم، وأنه أشعل النار في محبوبته السابقة، جودي مالينوفسكي، وبعض الممتلكات العامة، بالإضافة إلى حيازته أدوات إجرامية وذلك في أغسطس 2015.
ووجد القاضي في كولومبوس بأهاويو أن الرجل مذنب، وحكم عليه بالسجن بعقوبة أقصاها 11 عاماً في السجن.
وكانت مالينوفسكي (33 عاماً) التي قضت 16 شهراً في المستشفى للتعافي من الإصابات التي هددت حياتها، قد انتوت بشدة الذهاب للمحكمة للإدلاء بشهادتها ضد سلاجير، لولا أنه أحبط ذلك باعترافه النهائي.
وبدلاً من ذلك، تحدثت مالينوفسكي إلى تلفزيون WSYX حول الحادثة، وذلك من سريرها في المستشفى بالمركز الطبي لجامعة ولاية أوهايو ويكسنر.

المشاركات الشائعة